أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مقتل 11 شخصا بينهم نائب وزير في هجمات استهدفت مقار حكومية بمقديشو

قتل أحد عشر شخصا على الاقل بينهم نائب وزير ، يوم أمس السبت ، في اعتداء نفذته حركة الشباب المتطرفة واستهدف مقار حكومية في العاصمة الصومالية مقديشو، بحسب ما أفاد مسؤولون.

ويترجم الهجوم الذي تبنته حركة الشباب استمرار قدرة هذه المجموعة على التحرك وشن هجمات في قلب العاصمة الصومالية، رغم سنوات من الدعم الاجنبي العسكري لسلطات مقديشو.

وبدا الهجوم بانفجارين في بوابات مجمع يضم وزارتي العمل والاشغال العامة.

وقالت الشرطة ان أربعة مسلحين على الاقل اقتحموا اثر ذلك المجمع وجرى تبادل لإطلاق النار مع عناصر الأمن.

وقال ابوبكر عبد الرحمن آدن مدير خدمة الاسعاف في مقديشو "ان عدد القتلى المؤكد بات الآن 11، بينهم ثلاث نساء ، علاوة على 15 جريحا".

وأكد عضو مجلس الشيوخ الياس علي حسن أن بين القتلى نائب وزير العمل والشؤون الاجتماعية صقر ابراهيم عبد الله. وقال "اؤكد أنه قتل داخل مبنى الوزارة".

وبحسب ابراهيم محمد وهو مسؤول أمني فان قوات الشرطة قتلت جميع المسلحين الاربعة.

وأضاف "هناك ضحايا آخرون بين عناصر الشرطة"، دون تفاصيل إضافية.

وباتت الهجمات التي تجمع بين التفجير الذي يليه هجوم مسلح، من سمات التكتيك الذي يتبعه التنظيم المتطرف والذي يشن تمردا ضد السلطات الصومالية.

 

 

كتاب الموقع