أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مفوضية تابعة لـ"إيغاد" تناشد الحكومة والمعارضة في جنوب السودان الالتزام باتفاق السلام

ناشدت مفوضية مراقبة وتقويم اتفاقية السلام، التابعة للهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا "إيغاد"، الحكومة والمعارضة بدولة جنوب السودان، الالتزام باتفاق اقتسام السلطة الموقع قبل يومين.

والمفوضية معنية بمراقبة سير عملية السلام في دولة جنوب السودان، وتتبع منظمة "إيغاد" التي تضطلع بدور الوساطة بين الأطراف المتحاربة في هذا البلد.

وأمس الأول الأحد، وقع فرقاء جنوب السودان بالعاصمة السودانية الخرطوم، الاتفاق النهائي لاقتسام السلطة والترتيبات الأمنية، برعاية الرئيس السوداني عمر البشير، وتحت مظلة "إيغاد".

وقالت المفوضية في بيان وصل الأناضول نسخة منه اليوم الثلاثاء: "نرحب باتفاق تقاسم السلطة الموقع بين الحكومة وفصائل المعارضة".

وأضاف البيان: "نأمل أن تلتزم جميع الأطراف بتنفيذ بنوده كاملة، لأن ذلك سيقود إلى تحقيق السلام الشامل، وعودة الاستقرار، وتعزيز عملية المصالحة القومية في البلاد".

ودعت المفوضية في بيانها إلى "ضرورة العمل المشترك بين الأطراف الموقعة على اتفاق السلام، لاستكمال التفاوض حول المسائل المتبقية من خلال المباحثات المستمرة حاليا في الخرطوم".

وأمس الاثنين، اعتبر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، أن "السلام بات حقيقة واقعية" في جنوب السودان، وأن أي شخص يشكك في تحقيق الاستقرار بالبلاد "هو شخص كاذب"، دون الإشارة إلى أشخاص بعينهم.

وانفصل جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، وشهد منذ 2013 حربا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة.

كتاب الموقع