أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مفوضية الانتخابات في نيجيريا تعلن فوز بخاري في انتخابات الرئاسة

قالت مفوضية الانتخابات في نيجيريا يوم الأربعاء إن الرئيس الحالي محمد بخاري فاز في انتخابات الرئاسة.

وقال محمود يعقوب رئيس مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة ”نعلن فوز محمد بخاري“.

وتغلب بخاري على مرشح حزب المعارضة عتيق أبو بكر نائب الرئيس السابق ليضمن بذلك فترة رئاسة ثانية.

ويواجه بخاري قائمة مهام صعبة تشتمل على إنعاش اقتصاد ما زال يجد صعوبة في التعافي منذ الكساد الذي شهده في 2016 وقمع تمرد إسلامي اندلع منذ عقد من الزمن وأودى بحياة آلاف في شمال شرق البلاد بينهم كثير من المدنيين.

وبرهن بخاري الذي ينتمي إلى حزب مؤتمر كل التقدميين على خطأ من شككوا في قدرته على اجتياز ضربات الكساد وهجمات المتشددين على حقول النفط ومسلحي بوكو حرام الذي عصف بفترته الأولى.

وفاز بخاري بنسبة 56 بالمئة مقارنة بنسبة 41 بالمئة للمرشح الآخر عتيق أبو بكر، رجل الأعمال والنائب السابق للرئيس والذي ينتمي إلى حزب الشعب الديمقراطي.

وفاز الرئيس بفارق 3.9 مليون صوت عن عتيق، إذ حصل على 15.2 مليون صوت في حين حصل عتيق على 11.3 مليون صوت.

وبلغت نسبة المشاركة، بناء على الأصوات الصحيحة، 33.2 في المئة. وفي الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2015 كانت نسبة المشاركة 44 بالمئة.

وظهر بخاري في رسالة نشرت على حسابه في موقع تويتر في وقت متأخر يوم الثلاثاء وهو يبتسم ومحاطا بعاملين وهم يهتفون ويهللون في مكتب حملته.

وكتب على تويتر ”التقيت بأعضاء فريقنا المتفانين في العمل، وكثير منهم من الشباب، وتم إطلاعهم على أداء حزبنا حتى الآن في الانتخابات الرئاسية. أنا فخور بما تم إنجازه“.

وقال جاربا شيهو المتحدث باسم بخاري إن مكتب الرئيس لن يصدر تعليقات إلى أن تعلن مفوضية الانتخابات الفائز.

وطالب حزب عتيق في وقت سابق بوقف فوري لإعلان مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة النتائج إلى حين تسليم الطرفين المتنافسين أعداد المشاركين.

ورفض حزب عتيق إحصاء الأصوات الذي تم إعلانه حتى الآن ووصفه بأنه ”غير صحيح وغير مقبول“. وقال حزب بخاري إن المعارضة تحاول النيل من مصداقية نتائج الانتخابات التي أجريت يوم السبت.

وأدت النتائج إلى زيادة التوترات في أجواء التصويت الذي شابه تأخيرات وأخطاء لوجيستية وأعمال عنف.

وشهدت فترة استقلال نيجيريا الممتدة لستة عقود فترات طويلة من الحكم العسكري والانقلابات والحروب الانفصالية.

وناشد مراقبون من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ومن الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة جميع الأطراف انتظار النتائج الرسمية قبل تقديم شكاوي.

ويتم إعلان المرشح صاحب العدد الأكبر من الأصوات في أنحاء البلاد فائزا طالما أنه حصل على ما لا يقل عن ربع الأصوات في ثلثي الولايات النيجيرية البالغ عددها 36 ولاية والعاصمة أبوجا. وإذا لم يتحقق هذا تجرى جولة ثانية.

وبخاري (76 عاما) حاكم عسكري سابق تولى السلطة في 2015 وسعى للحصول على فترة رئاسة ثانية متعهدا بمكافحة الفساد وإصلاح شبكة الطرق والسكك الحديدية المتهالكة.

وقال عتيق (72 عاما) إنه سيسعى لمضاعفة حجم الاقتصاد ليصل إلى 900 مليار دولار بحلول 2025 وتخصيص شركة النفط الوطنية وتوسيع دور القطاع الخاص إذا ما فاز في الانتخابات.

وجرت الانتخابات يوم السبت بعد تأخير دام أسبوع وأرجعته مفوضية الانتخابات إلى عدم قدرتها على توصيل صناديق اقتراع وقوائم النتائج إلى جميع أنحاء البلاد.

 

كتاب الموقع