أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مفاوضات بشأن اتفاقية منطقة التبادل الحر القارية نهاية الشهر الجاري

قال المدير العام لدائرة إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية التونسية كريم بن بشر، إن المفاوضات بشأن اتفاقية منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية ستنطلق يوم 30 مايو الجاري، علما أن مجلس نواب الشعب (البرلمان) التونسي لم يصادق بعدُ على هذه الإتفاقية.

وأضاف بن بشر، خلال حلقة نقاش نظمها مجلس التعاون التونسي الإفريقي بمدينة صفاقس التونسية لبحث آفاق انضمام تونس إلى المجموعة الإقتصادية لشرق وجنوب إفريقيا (كوميسا)، أن تونس وقعت في مارس 2018 على الإتفاق الذي يهدف إلى اطلاق أكبر منطقة تبادل حر على مستوى العالم.

ولفت بن بشر، إلى أن هذه المفاوضات ستبحث مراحل تنفيذ الإتفاق الذي يشمل السلع والخدمات والإستثمار والمنافسة، علما أن منطقة التبادل الحر الإفريقية ستركز على رفع الحواجز الجمركية بين الدول الإفريقية.

وتهدف منطقة التبادل الحر الإفريقية إلى مضاعفة قيمة التبادل التجاري داخل القارة لتبلغ معدلا سنويا في حدود 35 مليار دولار بحلول سنة 2021.

كتاب الموقع