أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مصرع أحد عناصر حركة “الشباب” في قصف أمريكي جنوبي الصومال

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، مصرع أحد عناصر حركة “الشباب”، في قصف جوى بمحيط بلدة جيليب جنوبى الصومال، وأوضحت القيادة الأمريكية، في بيان، أن الغارة نُفذت بالتنسيق مع الحكومة الصومالية، واستهدفت عناصر حركة “الشباب”، ولم يسفر عنها سقوط ضحايا من المدنيين.

وكانت الحكومة الصومالية، قد تعهدت في وقت سابق، بتكثيف العمليات العسكرية ضد حركة الشباب المسلحة، وقال المتحدث باسم الحكومة إسماعيل مختار عمر “إن العمليات التي تنفذ بالتعاون مع قوات من بعثة حفظ السلام الأفريقية والولايات المتحدة تكشف قدرة قوات الأمن الحكومية على تأمين البلاد”.

وأضاف “أن القوات الصومالية والقوات الأمريكية أجرت سلسلة من العمليات العسكرية خلال اليومين الماضيين استهدفت إرهابيين معروفين في بلدتى (جولى – كونيو بارو) التي يسيطر عليها حركة الشباب.

وكان مسئولون محليون في الصومال أعلنوا مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل السبت، في تبادل لإطلاق النار بين قوات الجيش الصومالي وحركة “الشباب في منطقة قريبة من محافظة “هيران” الواقعة بجنوب وسط البلاد.

حيث أن المنطقة لازالت تحت سيطرة الحكومة حتى بعد الهجوم الذى شنه مسلحو “الشباب”.

وأفادت تقارير صادرة عن المنطقة بأنه من المتوقع إرسال الحكومة الصومالية قوات تعزيزية إلى المنطقة لدعم القوات المحلية المتواجدة بها.

يذكر أن “الشباب” تشن هجمات مسلحة تستهدف المناطق التي تسيطر عليها الحكومة، المدعومة من الأمم المتحدة، في وسط وجنوب الصومال، في محاولة لفرض السيطرة والاستحواذ عليها.

كتاب الموقع