أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مسلحون يقتلون 14 جنديا على الأقل في هجوم في مالي

 

قال إبراهيم أبو بكر كيتا رئيس مالي يوم أمس السبت إن شن ”هجمات وحشية“ لن يخيف شعب بلاده وذلك بعد أن قتل مسلحون مجهولون 14 جنديا على الأقل في هجوم على معسكر للجيش.

ووقع الهجوم على معسكر الجيش في بلدة سومبي التي تقع في وسط البلاد قرب الحدود الجنوبية لمنطقة تمبكتو قبل فجر السبت . ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد.

وقال مصدر عسكري ”حوالي الساعة السادسة صباحا (بالتوقيت العالمي) هاجم مسلحون مجهولون الموقع في سومبي. المحصلة المؤقتة 14 قتيلا و17 مصابا كما قُتل اثنان من المهاجمين. ومازال البحث جاريا عن مفقودين “.

وقال مصدر ثان إن ”حوالي 15“ جنديا قتلوا.

وأضاف ”تخلى الجنود عن موقعهم. العدو استولى على عتاد“.

وطلب المصدران عدم نشر اسميهما إذ غير مصرح لهما بالحديث مع الإعلام.

وقال الرئيس في قرية بوني بوسط مالي حيث قُتل 26 شخصا يوم الخميس ”تلك الهجمات الوحشية لن تخيفنا. على العكس.. إنها تقوي عزيمتنا على محاربة الإرهابيين“.

وتخطط مالي والسنغال، جارتها من الغرب، لنشر ألف جندي في عملية أمنية في وسط مالي لاحتواء المتشددين الذي كان وجودهم من قبل قاصرا على المناطق الصحراوية في شمال البلاد.

 

 

كتاب الموقع