أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مساع أمريكية إفريقية لإقناع بوروندي بقبول القوات الأممية

حثت الولايات المتحدة أمس السبت القادة الأفارقة على السعي لإقناع بوروندي بقبول نشر قوات دولية لحفظ السلام قبل انعقاد القمة السنوية للاتحاد الأفريقي مطلع الأسبوع القادم.

وصرّحت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتّحدة، سامنثا بارو، بأن أعضاء مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي يتوقعون أن يقرّ قادة الاتّحاد اقتراح المجلس بشأن نشر قوات دولية قوامها خمسة آلاف جندي؛ لحماية المدنيّين على الرّغم من موقف بوروندي الرافض لهذه القوات، إذ يؤكدّ رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا أن أيّ قوة أجنبية تطأ أرض بلده في إطار حفظ السلام ستعتبر (قوة غازية).

واندلع العنف في بوروندي على أعقاب ترشح الرئيس بيير نكورونزيزا لفترة رئاسية ثالثة العام الماضي وسط مخاوف من تدهور الوضع الأمني نتيجة التصعيد السياسي.

ويسعى الاتحاد الافريقي للحصول على دعم مجلس الأمن الدولي لأي عملية نشر للقوات، قبل الإقدام على الإجراء والتنفيذ. 

كتاب الموقع