أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

محادثات السلام في إفريقيا الوسطى تبدأ يوم الأربعاء في روما

تبدأ محادثات البحث عن كيفية حل الأزمة الأمنية في جمهورية إفريقيا الوسطى، يوم الأربعاء في روما تحت رعاية التجمع الكاثوليكي في سينت إيجيديو, والذي سيجمع حول طاولة المفاوضات وزيرا من حكومة إفريقيا الوسطى وخمس مجموعات على الأقل من الأربعة عشر التي تم إحصاؤها في البلد الوسطي إفريقي.

وقد تم العديد من اللقاءات خلال فترة الانتقال بين المجموعات المسلحة و الحكومة لإنهاء الأزمة السياسية العسكرية المانعة من  عودة السلم في البلاد. ومنذ شهر مايو الماضي ، لوحظ في العديد من أقاليم البلد، عودة العنف ذات الصلة بالتجمعات.

ولا تملك الحكومة - ما عدا عملية "نزع السلاح و التسريح و إعادة الدمج"، التي أطلقتها لإنهاء هذا العنف - أي استراتيجية لحماية المدنيين الذين يعانون من الحصار عليهم في مجال السلاح المفروض من قبل الأمم المتحدة على القوات المسلحة الوسط إفريقية.

وأصبحت القبعات الزرق الذين جاؤوا لمساعدة الدولة لاستعادة  سلطتها ، متجاوزين من قبل أعمال العنف التي عادت إلى جمهورية إفريقيا الوسطى.  

كتاب الموقع