أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مجموعة الساحل تؤسس بنواكشوط اتحادا لمنظمات أرباب الأعمال

 

احتضنت نواكشوط، أمس الاثنين، أشغال الجمعية العامة التأسيسية لاتحاد منظمات أرباب الأعمال بمجموعة دول الساحل الافريقي الخمس (موريتانيا، مالي، بوركينافاسو، النيجر، وتشاد)، باعتباره إطارا لتنظيم  المبادلات التجارية بينها.

ويهدف هذا الاتحاد إلى وضع آلية مؤسسية للتبادل التجاري بين هيئات أرباب الأعمال وإزالة العوائق أمام النشاط التجاري بين البلدان الاعضاء في المجموعة.

كما يسعى إلى جعل القطاع الخاص محركا للنهضة الاقتصادية والاجتماعية في هذه الدول، ومواكبة الجهود المشتركة في مجال تعزيز الامن والتنمية بدول المنطقة.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة رؤساء هيئات أرباب الأعمال في دول المجموعة، تدارس النظام الأساسي لاتحاد منظمات أرباب الأعمال بالمجموعة، وانتخاب هيئاته القيادية.

وأبرز الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل الخمس، مماه صمبو سيدكو، في كلمة بالمناسبة، الأهمية التي يكتسيها إنشاء الهيئة الجديدة للقطاع الخاص التي ستعمل في هذا الفضاء الاقليمي الواسع لخلق نمو اقتصادي يساهم في الازدهار والتنمية المستدامة.

واضاف ان انشاء هذه الهيئة يأتي في سياق مناسب، اذ تحتقل دول المجموعة بالذكرى الخامسة لإنشائها وان وجود هذا المولود الجديد يفرض عليها الاخذ في الاعتبار مناخ الاعمال في كل مبادرة متصلة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جهته، قال وزير النفط والطاقة والمعادن الموريتاني، محمد ولد عبد الفتاح، إن هذا الاتحاد يجسد متانة العلاقات المتميزة القائمة بين دول الساحل في شتى المجالات وتطلعها المتواصل لتعزيز آليات الاندماج الاقتصادي، عبر استحداث الأطر المؤسسية وضمان مواكبة القطاع الخاص للجهود الحثيثة الهادفة لتعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري بينها.

وأضاف أن انعقاد الجمعية العامة التأسيسية لاتحاد منظمات أرباب الأعمال بمجموعة الدول الخمس بالساحل يشكل مواكبة بناءة لجهود المجموعة، مشددا على اهمية هذا الاتحاد في تمكين القطاع الخاص من لعب الدور المحوري المنوط به والمتمثل في المساهمة الفعلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدان المجموعة.

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، الذي ستتولى بلاده رئاسة هذا الاتحاد خلال السنتين القادمتين، على ضرورة استثمار الموارد الاقتصادية المتنوعة في دول المجموعة لتكريس التكامل والاندماج الاقتصادي، عبر خلق اطار مؤسسي يعمل على المزيد من التمكين للقطاع الخاص ويعزز المبادلات التجارية ويحسن من مناخ الاعمال في هذه البلدان.

بدورهم، أجمع باقي المتدخلين، على أهمية إنشاء الاتحاد ودوره في تسهيل المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء في المجموعة، وكذا على الدور المحوري للقطاع الخاص بها لإسهامه في إدماج الشباب في الحياة النشطة وخلق فرص الشغل.

وكانت مجموعة دول الساحل الإفريقي الخمس، قد وقعت ، بنواكشوط، اتفاقية لإنشاء اتحاد للغرف التجارية، بهدف خلق مناخ ملائم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

يذكر أن مجموعة دول الساحل الإفريقي الخمس، التي تأسست بنواكشوط في شهر فبراير 2014، تهدف الى تنسيق سياسات البلدان الأعضاء من أجل تعزيز الامن والسلم والتنمية في فضاء الساحل والصحراء.

 

كتاب الموقع