أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مجلس الأمن يصادق على قرار مساعدة "مينيسما" لقوة مجموعة دول الساحل

صادق مجلس الأمن الدولي على قرار تقدمت به فرنسا يقضي بتقديم قوات حفظ السلام الأممية في مالي، دعما لوجستيا وفنيا للقوة المشتركة الإفريقية التابعة لمجموعة دول الساحل.

ويشمل الدعم "الماء والغذاء والدواء والوقود، شريطة أن تكون القوة التي تحتاجه موجودة على الأرض المالية"، وكان القرار الذي ينص على الدعم قد لقي في وقت سابق رفضا من الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي هذا القرار قبل أيام من انعقاد ملتقى مصغر لقادة مجموعة دول الساحل بالعاصمة باريس، يبحث نشر القوة المشتركة على الحدود، كما ينتظر أن تحتضن بروكسيل مؤتمرا للمانحين هدفه التعبئة المالية للقوة.

وكانت القوة المشتركة الإفريقية قد أطلقت مؤخرا عملية تجريبية على الحدود بين مالي، والنيجر، وبوركينافاسو، سمتها عملية "هاوبي، أو البقرة السوداء"، استمرت أياما وأعلنت عن ختامها.

كتاب الموقع