أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مجلس الأمن يدين الهجوم على قوات حفظ السلام بـ"إفريقيا الوسطى"

أدان مجلس الأمن الدولي، أمس الإثنين، هجوماً شنه مسلحون على قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، ما أودى بحياة أحد عناصرها.

واعتبر المجلس، في بيان، أن "الهجمات ضد عناصر حفظ السلام قد تشكل جرائم حرب".

ودعا حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى إلى التحقيق بسرعة في الهجوم وتقديم الجناة إلى العدالة.

وشدد المجلس على مساندة جميع أعضائه للبعثة الأممية ولحكومة وشعب جمهورية إفريقيا الوسطى في الجهود الرامية إلى إحلال السلام الدائم في البلد الإفريقي.

وأمس الأحد، هاجم مسلحون، يشتبه في انتمائهم لميليشيا "أنتي بالاكا" المسيحية، قافلة للبعثة الأممية أثناء تحركها من مدينة بانغاسو باتجاه مدينة بامبولو (جنوب)، ما أسفر عن مقتل أحد عناصر البعثة، وهو مصري، وإصابة 3 آخرين.

ورفع هذا الهجوم عدد ضحايا البعثة الأممية في جمهورية إفريقيا الوسطى، منذ بداية العام الجاري، إلى 13 قتيلًا.

كتاب الموقع