أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مجلس الأعمال لشرق إفريقيا يدعو لتسوية الحواجز التجارية بين كينيا وتنزانيا

دعا مجلس الأعمال لشرق إفريقيا إلى تسوية سريعة للحواجز التجارية بين كينيا وتنزانيا، مؤكدا أن هذه الحواجز أبطأت التجارة عبر الحدود داخل مجموعة شرق إفريقيا.

وتأتي هذه الدعوة في أعقاب التوترات الأخيرة على حدود البلدين بعد تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، حيث عمدت الدولتان إلى اتخاذ إجراءات صارمة لاحتواء انتشار الفيروس، مع حظر تنزانيا مؤخرا على السائقين والبضائع الكينية الوصول إلى أسواقها.

وحث المجلس، الوزراء المسؤولين عن النقل والصحة في البلدين، وفي اللجنة الاقتصادية لإفريقيا، على العمل سويا وإيجاد حل دائم وفق مبدأ رابح-رابح للعقبات التي تحول دون حرية حركة البضائع عبر حدود مجموعة شرق إفريقيا، ولا سيما بين كينيا وتنزانيا.

وقال المدير العام للمجلس بيتر ماثوكي "إن أمد أربعة عشر يوما على حركة البضائع بين حدود كينيا وتنزانيا يهدد استمرارية الأعمال ويؤثر على التجارة بين بلدان شرق إفريقيا"، وفق ما أوردته وسائل إعلام كينية الاثنين.

ووفقا للمجلس، هناك أكثر من 1000 شاحنة عالقة على جانبي الحدود، ما يؤثر بشكل كبير على التجارة داخل منطقة شرق إفريقيا وحركة السلع الأساسية والقابلة للتلف عبر الحدود.

وتشير البيانات الصادرة عن المكتب الوطني الكيني للإحصاءات إلى أن الصادرات الكينية إلى تنزانيا في العام الماضي زادت بنسبة 13 في المائة لتبلغ 33.9 مليار شلن (حوالي 330 مليون دولار).

كتاب الموقع