أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مجلة إيطالية عن قمة بريطانيا ـ أفريقيا: القارة السمراء تعود لـ"دائرة الضوء"

أبرزت مجلة "افريقيا ريبيستا" الإيطالية القمة الأفريقية البريطانية للاستثمار التي عقدت بمشاركة العديد من القادة والرؤساء في العاصمة البريطانية لندن، وقالت إن "عام 2020 يعتبر بداية جديدة منعشة لقارة أفريقيا، لتكون القارة مليئة بالأحداث الهامة وتعود من جديد لتصبح في دائرة الضوء.

وأشارت المجلة الإيطالية فى تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني الثلاثاء، إلى أن 21 دولة أفريقية وقعت 11 اتفاقية تجارية، بقيمة اجمالية قدرها 7.6 مليار يورو  والتي تغطى مجموعة متنوعة من القطاعات بما في ذلك البنية التحتية والطاقة وتجاة التجزئة والتكنولوجيا ، وترى المجلة أن هذه الاتفاقيات تهدف إلى توفير استثمارات ووظائف في المملكة المتحدة وإفريقيا.

وأضافت المجلة أن بريطانيا تطمح من خلال هذه القمة بإطلاق استراتيجية تنمية جديدة في أفريقيا، والتي ستركز على البنية التحتية والتجارة، والتي تُدعى فيها الشركات البريطانية أيضا إلى لعب دور مركزي.

وأوضحت المجلة أن بريطانيا ليست الدولة الوحيدة التي ترغب في تعزيز التعاون مع أفريقيا ولكن أيضا الصين التي تعتبر الآن الشرك التجاري الرئيسي لأفريقيا بلا منازع، فهي تتوسع وتوطد العلاقات مع الدول الأفريقية وكان وزير خارجيتها وانج يى زار بالفعل مصر وجيبوتي واريتريا وبوروندي وزيمبابوي.

وعقدت قمة الاستثمار الأفريقية - البريطانية 2020 في العاصمة البريطانية لندن، بحضور رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ونحو 53 من زعماء ورؤساء حكومات الدول الأفريقية، ورؤساء المنظمات الدولية وكبرى الشركات البريطانية والأفريقية.

وتسلط القمة الضوء على فرص الاستثمار في أفريقيا وتعزيزها، ورفع معدلات الاستثمار البريطاني بالقارة السمراء، حيث من المقرر أن تشهد القمة إبرام صفقات استثمارية كبرى في مجالات متعددة كالطاقة وصناعة البتروكيماويات.

كتاب الموقع