أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بعد استقالته من السلطة..

ما الذي يعنيه استئناف محاكمة "جاكوب زوما" في اتهامات الفساد؟

سيواجه الرئيس السابق لجنوب إفريقيا جاكوب زوما المحاكمة بسبب 16 تهمة، بما في ذلك الكسب غير المشروع، وابتزاز الأموال؛ بعد أن أعلن ممثلو الادعاء عن متابعتهم للقضية التي تطارد زوما منذ التسعينيات، وتم تركها منذ التسع سنوات الماضية وسط مزاعم بالتدخل السياسي.

كان قرار استئناف المحاكمة يُعَقِّد وضع زوما بعض الشيء, وذلك بعد أسابيع من سقوطه الدراماتيكي من السلطة, عقب إجباره على التنحي عن منصبه كرئيس لجنوب إفريقيا في الشهر الماضي, ليحلَّ محله زعيم جديد للحزب الحاكم - وهو سيريل رامافوسا.

ففي بيان متلفز في 16 مارس (الجمعة الماضي)، قال مدير هيئة الادعاء الوطني, شون آبراهامز: إنه يعتقد أن هناك "توقعات معقولة لمقاضاة ناجحة" للرئيس السابق زوما.

"أرى أن محكمة ابتدائية ستكون أنسب محفل لبحث هذه القضايا، واتخاذ قرار بشأنها"؛ يقول أبراهامز الذي أوضح أن مزاعم الفساد التي وُجِّهت إلى زوما لها "تاريخ طويل ونزاع غير منتهٍ".

وكانت محاولات زوما لتفادي التُّهَم الموجَّهة إليه منذ أكثر من عشر سنوات قد باءت بالفشل. بل ورفض ممثلو الادعاء محاولة "زوما" الأخيرة في يناير لإثبات براءته، وأنه لا يستحق المحاكمة.

 

صفقات أسلحة .. وعائلة غوبتا:

لقد أمضت هيئة الادعاء الوطني ثماني سنوات للتحقيق في هذه الاتهامات المتعلقة باتفاق مع شركة "تاليس" الفرنسية بائعة السلاح؛ حيث يُزعم أن زوما تلقى رشاوى بقيمة 4.07 مليون راند (341 ألف دولار) من أجل تأمين الحماية السياسية من التحقيق في صفقة أسلحة مثيرة للجدل خلال فترة حكم الزعيم الراحل نيلسون مانديلا.

تم تسهيل الصفقة لهذه الشركة الفرنسية - التي عُرفت وقتذاك باسم Thomson-CSF - من قِبل مستشار "زوما" المالي السابق، شابير شايك (الذي قد ينتهي به المطاف إلى أن يكون الشاهد ضد زوما).

أما "شايك" – المستشار المالي لزوما, فقد حُوكم وأُدين في عام 2005م، غير أن قضايا زوما أُلقيت عرض الحائط, وأُخِّرتْ تارةً.. ثم أعيدتْ إلى الساحة لدواعي سياسية، وأخرى مصلحية حسب ما يطلبه الوضع – إلى أن قضى زوما تسع سنوات في السلطة.

وعلى الرغم مما خاضه خصومه من المعركة القانونية المطولة ضدَّه, إلا أن زوما تمكَّن من تفادي الملاحقة القضائية من خلال "الأشرطة التجسسية"، وهو تسجيل غير دقيقة تُظْهِر أن جاكوب زوما ضحية مؤامرة. لكنَّ محكمة في العام الماضي حكمت بأن قرار إسقاط التهم بناء على هذه الأشرطة الغامضة كان غير عقلاني.

يُذكر أن زوما قبل إجباره على الاستقالة في الشهر الماضي, بصدد الاتفاق على صفقة شراء مجموعة أسلحة عسكرية أوروبية أخرى عمَّ ظلالها ونقاشها الأوساطَ السياسية في البلد الذي يُعَدُّ أكثر الاقتصادات صناعية في إفريقيا لسنوات.

ويمكن الاستنتاج عبر تصفُّح الصحف المحلية، ومتابعة آراء الخبراء والمسئولين الجنوب إفريقيين, بأن التهم البالغة 783 تهمة تحتل التفكير العام بجنوب إفريقيا منذ فترة طويلة، الأمر الذي رجَّح كفَّة القائلين بأن زوما شخصية لا تُقْهَر, أو أنه صار ينتمي إلى نادي "الرجال الأقوياء" في إفريقيا.

إلا أن تنحيه كرئيس حزب المؤتمر الوطني في ديسمبر الماضي، ومحاولته غير الناجحة لفرض مرشحه المختار (زوجته السابقة)، جعلاه الآن أكثر ضعفًا من أي وقت مضى. بل في شهر فبراير الماضي، اضطر إلى التنحي من الرئاسة, مع أن فترة ولايته الثانية لم تنتهِ بعدُ – بل ما يبقى منها أكثر من عام.

ومع ذلك، فقد ألمح زوما إلى إمكانية اللجوء إلى التهديد في خطاب استقالته؛ إذ لا يزال يملك ما يكفي من عدد المؤيدين الراغبين في بذل جهود كبيرة من أجله. وكما فعلوه (أي: مؤيديه) في محاكمته للاغتصاب في عام 2008م، فإن المؤيدين قد يدفعونه للمقاومة والقتال مرة أخيرة.

 

ما الذي يعنيه استئناف المحاكمة؟

لا شك أن قرار استئناف الملاحقة القضائية، وتشكيل لجنة تحقيق للبتّ في نشاطات عائلة غوبتا، سيعززان حملة الرئيس الجديد, رامافوسا, ضد الفساد.

وعلى حدّ تعبير سوزان بويسون، أستاذة العلوم السياسية في كلية الحوكمة في جامعة ويتواترسراند. فإن "هذا الإعلان اليوم مؤشر واضح على أن المد قد تحوَّل، وهذا يتماشى مع النظام السياسي الجديد لرامافوسا".

وتابعت سوزان: "لا أعتقد أن رامافوسا كان متورطًا بشكل مباشر في هذا القرار، ولكن ما إن تتغير السلطة السياسية في القمة، فإن بقية اللعبة السياسية تتغير أيضًا".

وعلى أساس ما سبق, فإن القرار يعني شيئين هما: (أ) أن ينجح مسئولو الادعاء العام في الملاحقة القضائية, أو (ب) أن يلجأ الرئيس السابق المتهم جاكوب زوما إلى خيارات متاحة أمامه.

وسيحاكم زوما الذي يبلغ من العمر 76 عامًا, الشهر المقبل في شرق إقليم كوازولو-ناتال بجنوب إفريقيا. حيث سيقوم مسؤولو هيئة الادعاء الوطني باتخاذ الترتيبات اللازمة لمثوله أمام المحكمة لمواجهة 12 تهمة تزوير، وتهمة واحدة في عمليات الابتزاز، وتهمتين تتعلق بالفساد، وأخرى لغسل الأموال - استنادًا إلى 783 تهمة بارتكاب مخالفات.

أما عن الخيارات المتاحة أمام زوما؛ فيقول بيير دي فوس، أستاذ القانون في جامعة كيب تاون: "إذا كان لديه مال للمحامين، فلا يزال بإمكان زوما محاولة استخدام السُّبل القانونية" لتأجيل الإجراءات.

"يمكنه أن يطلب من المحكمة إقامة دائمة للمقاضاة أو يجادل بأن قرار الشروع في محاكمته غير عقلاني"؛ يقول بيير دي فوس.

هذا, وقد تورَّط زوما أيضًا في تقرير عام 2016م لهيئة مكافحة الفساد في جنوب إفريقيا, والذي يشير إلى أن عائلة غوبتا، أصدقاء زوما المليارديرات، استخدموا صِلاتهم معه لنَيْل عقود رسمية. وهو ادِّعاء ينفيه كل من عائلة غوبتا وزوما مؤكدين أنهم لم يرتكبوا أية مخالفات.

وفي رأي مديرة مركز الحقوق الدستورية, فافيلفي دوبي: "هذا نصر مهمّ لحكم القانون.. إنها خطوة في الاتجاه الصحيح".

وقد وصف مموسي ميمان، زعيم "التحالف الديمقراطي"، حزب المعارضة الرئيسي في جنوب إفريقيا، القرار بأنه "انتصار لكل الذين قاتلوا لسنوات من أجل أن يواجه جاكوب زوما المساءلة لجرائمه".

لكنَّ حزب "المؤتمر الوطني الإفريقي" الحاكم يرى أنه من الضروري إعطاء هيئة الادعاء الوطني, الفرصة الكافية للقيام بعملها دون أيِّ عقبات, مُنبِّهًا إلى أنه ينبغي افتراض براءة جميع مواطني جنوب إفريقيا حتى تثبت إدانتهم.

"هذا يعزِّز صورة رامافوسا ككونه نفَسًا جديدًا من الهواء النقي في البلاد، ولكنَّ الحرب لم يتم الفوز فيها بعدُ"؛ تقول سوزان بويسن.

 

المصادر:

- قراءات إفريقية: هل إقالة "زوما" من رئاسة جنوب إفريقيا بات وشيكا؟ بقلم: عبدالحكيم نجم الدين, تاريخ النشر: يناير 21, 2018م. رابط النشر: https://goo.gl/e79MKG

- ,, ,, ما هي أبرز التحديات التي تواجه رامافوسا، رئيس جنوب إفريقيا الجديد؟، بقلم: عبدالحكيم نجم الدين, تاريخ النشر: فبراير 18, 2018م. رابط النشر: https://goo.gl/bFExKv

- eNCA: EXPLAINER: Zuma to be prosecuted. What now? , March 17, 2018. Retrieved from URL: https://goo.gl/iKcW1W

- Bloomberg: Zuma Faces Trial as South African Prosecutors Pursue Graft Case. Published on: March 16, 2018. Retrieved from URL: https://goo.gl/Gj3y89

- Quartz Africa: Jacob Zuma will finally stand trial for charges he has dodged for nearly two decades. Published on: March 16, 2018. Retrieved from URL: https://goo.gl/nBC1ga

- City press: Why, a decade on, a new book on Zuma’s rape trial has finally hit home. Published on: October 06 2017. Retrieved from URL: https://goo.gl/pWya88

 

 

كتاب الموقع