أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي: كيتا يعلن مد اليد للحوار مع المطالبين باستقالته

أعلن الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا عن مد اليد لتنسيقية الزعماء الدينيين، والساسة، والناشطين بالمجتمع المدني، التي دعت لمظاهرات خرج فيها الآلاف قبل أسبوعين، للمطالبة باستقالته من السلطة.

وقال كيتا في خطاب ألقاه مساء الأحد، إن "بابي مفتوح ويدي دائما ممدودة"، مضيفا أنه يتطلع "قريبا للقاء الفاعلين في حركة 5 يونيو".

 وأضاف كيتا أنه "تابع باهتمام الأحداث الأخيرة التي شهدتها بلادنا، وقد سمعت الغضب والصراخ، أنتم تستحقون وطنا قويا ويبعث على الفخر، لقد فهمتكم، وهذه مسؤوليتي الثقيلة تجاهكم".

وأوضح الرئيس المالي أن الانتخابات التشريعية الأخيرة "كانت موضع خلاف خطر في بعض أنحاء بلادنا، ويجب أن نستخلص الدروس من هذه التوترات، فنحن نبحث عن حل مناسب وعاجل من أجل الاستجابة للإحباطات التي تم الإعراب عنها".

ويأتي خطاب الرئيس المالي، فيما يرتقب تشكيل حكومة جديدة، بعد استقالة الحكومة في 11 من الشهر الجاري، وتكليف الوزير الأول المستقيل بوبو سيسي بتشكيل حكومة جديدة.

كتاب الموقع