أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي.زعيم المعارضة يتهم فرنسا بالتحرك في الأروقة لحماية النظام السياسي

اتهم الزعيم المعارض البارز في مالي الإمام محمود ديكو فرنسا بالقيام بتحرك في الأروقة لحماية رئيس وزراء مستعمرتها السابقة الغارقة في أزمة سياسية منذ أشهر.

وسأل الإمام ديكو الذي يتمتع بشعبية واسعة خلال مؤتمر صحافي في باماكو "لماذا تتدخل فرنسا في اختيار رئيس وزراء مالي".

وأشار إلى أن رئيس الوزراء بوبو سيسي، الذي سبق أن طالبه ديكو بالاستقالة خلال مواجهة بينهما أواخر الشهر الماضي، لا يتمتع بالشرعية في المجتمع المالي، إلا أن سيسي بقي ثابتاً في موقعه مع تعمّق المأزق السياسي.

ووجه ديكو الأحد الاتهام إلى فرنسا بأنها "هي من تقف وراء آي بي كاي في هذه القرارات"، مستخدماً الاسم المختصر الذي يُعرف به الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا في مالي. وأضاف "أنا لست عدواً لفرنسا، ولكن على فرنسا أن تحترمنا".

والأحد قال ديكو إن هناك حاجة إلى "تغيير جذري في الحكم" في مالي، مؤكدا أن المعارضة لن تتراجع.

وأعرب عن أمله بأن تُحفر التظاهرة المقررة الثلاثاء ضد كيتا "في التاريخ".

كتاب الموقع