أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي: ديكو يعتبر البلاد في "خطر" ويدعو لمظاهرات "تاريخية"

قال الرئيس السابق للمجلس الإسلامي الأعلى في مالي محمود ديكو، إن "الوطن في خطر، ويجب الوقوف كرجل واحد، من أجل إنقاذ وجوده المهدد، وهو ما لا يمكن القيام به مع السلطات الحالية".

ودعا ديكو خلال مؤتمر صحفي الأربعاء بالعاصمة باماكو، إلى "تعبئة تاريخية" يوم الجمعة المقبل، لمطالبة الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا بمغادرة السلطة.

وعبر ديكو عن الانفتاح على الحوار، مضيفا أنه سيصغي إلى الجميع "ولكن إذا لم تتم تلبية مطالب الماليين، فإننا سنخرج بكثرة".

وتأتي دعوة ديكو للخروج في مسيرة جديدة، بعد أسبوعين من خروج الآلاف في مظاهرة بباماكو، تدعو الرئيس للاستقالة، وتتهمه وحكومته ب"الفشل في مواجهة الأزمات التي تشهدها البلاد".

 وكان الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا قد دعا قادة تنسيقية 5 يونيو، والذين من بينهم محمود ديكو، إلى الحوار وقال إن يده ممدودة للحوار والباب مفتوح أمام الجميع.

كتاب الموقع