أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي.. حركة "تجمع القوى الوطنية" ترحب بالانقلاب العسكري

رحبت حركة "تجمع القوى الوطنية"، المعارضة في مالي بالانقلاب العسكري الذي أطاح برئيس البلاد إبراهيم أبوبكر كيتا، في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت حركة "تجمع القوى الوطنية"، في بيان، مساء الخميس، إن تدخل الجيش أكمل نضال الشعب المالي الذي دعا إلى استقالة رئيس البلاد وإدارته.

و"حركة 5 يونيو- تجمع القوى الوطنية"، المعروفة أيضا باسم "M5-RPF"، هي المجموعة الرئيسية التي قادت الاحتجاجات في مالي في الأشهر الماضية، مطالبة كيتا بالتنحي.

وكان قادة الانقلاب العسكري قد تعهدوا بإجراء انتخابات "ذات مصداقية" وأعلنوا عن تشكيل "اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب" للإشراف على الانتقال السياسي.

وفي السياق ذاته، أفادت حركة تجمع القوى الوطنية بأنها "لاحظت" التزام اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب ببدء "انتقال سياسي مدني" في البلاد.

وأضافت: "تظل حركة تجمع القوى الوطنية متمسكة بشدة بالديمقراطية كأسلوب لنقل السلطة وممارسة السلطة وسوف تتخذ جميع المبادرات حتى يتسنى لبلادنا البدء في إصلاح نظامها السياسي والإداري".

وتابعت: "وذلك من خلال تأسيس جمهورية انتقالية وتطوير خارطة طريق سيتم الاتفاق على محتواها مع اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب وكل القوى الفاعلة في البلاد".

كما دعت الحركة كل من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (الإيكواس) والاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي إلى فهم أفضل للوضع في مالي ودعم الشعب.

وأعلنت الحركة أيضا عن تظاهرة حاشدة بعد ظهر الجمعة في "ساحة الاستقلال" في العاصمة "باماكو".

كتاب الموقع