أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي: تشيع ضحايا الاحتجاجات وديكو يدعو للتهدئة

تم ظهر الأحد في مالي، أداء صلاة الجنازة وتشييع جثامين أربعة أشخاص سقطوا خلال الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها العاصمة باماكو اليومين الماضيين.

وجرت صلاة الجنازة في مسجد بالقرب من بيت الإمام محمود ديكو، وهو من أمَّ الصلاة، وخطب بعدها، بحضور عدد من قادة الحراك المعارض الذي يطالب باستقالة الرئيس إبراهيم ببكر كيتا.

ودعا  الإمام محمود ديكو إلى الابتعاد عن العنف والنهب، وعدم تكسير ممتلكات خاصة أو عمومية، مشيراً إلى ضرورة التهدئة مع التمسك بمطلب استقالة الرئيس والشروع في تطبيق مقترح المعارضة للخروج من الأزمة السياسية في مالي.

وطلب الإمام ديكو من الشبان المتحمسين تفادي استهداف الشرطة وقوات حفظ النظام، وعدم الاحتكاك معهم، والحفاظ على سلمية الاحتجاجات.

وأعلنت حركة 5 يونيو، تجمع القوى الوطنية (M5-RFP)، التي نظمت الاحتجاجات، أن ما لا يقل عن ستة من قادة المظاهرات اعتقلوا ليلة الجمعة والسبت.

وفي رسالة نشرتها الرئاسة المالية ليلة الجمعة، أعرب الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا عن أسفه لمشاهد العنف، وأكد مجددا "رغبته في مواصلة الحوار" مع المحتجين.

ومن أجل تخفيف حدة التوتر في البلاد، طرح كيتا عدة مقترحات لإنهاء الأزمة، ولكن المحتجين رفضوها ودعوا إلى تعيين رئيس للوزراء من صفوفهم، واستقالة كيتا.

وتشهد العاصمة شللا كبيرا منذ يوم الجمعة مع تحول المظاهرات إلى أعمال عنف.

كتاب الموقع