أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي : الجمعية الوطنية ترفض أي متابعات قضائية للرئيس السابق "توماني توري"

ألغت الجمعية الوطنية المالية في اجتماع مساء الجمعة (في ساعة متأخرة من الليل) و بأغلبية ساحقة، أي احتمال متابعات قضائية للرئيس السابق آمادو توماني توري ، الذي أطيح به في انقلاب عسكري في 22 مارس 2012.

104 نواب صوتوا ضد أي متابعة قضائية مقابل 5 مع و 6 تحفظوا و 2 لاغيين ، في نهاية هذا التصويت الذي أنهى واحد من أقدم الملفات القضائية.

منذ 2013 والحكومة تتهم توماني توري، بصفته رئيسا للجمهورية المالية و بالتالي القائد الأعلى للقوات المسلحة و في انتهاك للقسم ، بتسهيل دخول و إقامة قوات أجنبية على التراب الوطني.

حسب الحكومة القائمة في باماكو ، لم يقم توماني توري بوضع أي مقاومة ضد المحتلين، الموقف المعاقب بالمادة 33 الفقرة 2 من القانون الجنائي.

و تم تكليف لجنة برلمانية للنظر في التهمة و في النهاية لم يظهر أي دليل جرمي على الرئيس السابق.

و مع هذا التصويت الإيجابي من قبل الجمعية الوطنية سيصبح باستطاعة توماني توري اللاجئ في داكار باسنغال، العودة في أي وقت إلى أرض الوطن.

 

كتاب الموقع