أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي: الآلاف يحتجون دعما للجيش ويطالبون بتحسين أوضاعه

احتج الآلاف الجمعة في العاصمة باماكو بدعوة من المعارضة المالية، من أجل مساندة الجيش المالي، والمطالبة بتوفير الوسائل له، ومحاسبة الضالعين في تبديد أمواله.

ورفع المتظاهرون، الذين قدرت المعارضة عددهم بنحو 15 ألف محتج، لافتات كتب على بعضها "لا لتبديد أموالنا"، و"تعيش القوات المسلحة المالية".

وقال زعيم المعارضة سومايلا سيسي في تصريح له إن "الجيش المالي تعرض للخيانة"، واصفا تجهيزاته ب"الضعيفة"، مضيفا "علينا أن نخوض معركة من أجل أن تصبح قواتنا في أعلى مستوى".

من جهة أخرى، دعا الوزير الأول الأسبق محمد علي باتيلي إلى "خوض معركة ضد الفساد في الجيش"، مضيفا أن "العسكريين والوزراء الذين يشكلون مرتكز هذا الفساد، يجب أن تتم محاكمتهم".

من جانب آخر دعا الجنرال موسى سينكو كوليبالي، وهو مترشح سابق للرئاسة، الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا إلى "الاستقالة" من منصبه، فيما انتقد آخرون الدور الفرنسي في البلاد، واتهم بعضهم باريس ب"التواطؤ".

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد سلسلة هجمات تعرض لها الجيش المالي مؤخرا، وخلفت أزيد من 100 بين قتيل وجريح.

كتاب الموقع