أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

لوران غباغبو يعتزم العودة قريبا إلى كوت ديفوار

أعلن الرئيس الإيفواري السابق لوران غباغبو، في بيان صدر، الثلاثاء، أنه يعتزم العودة إلى بلاده، بعد عشر سنوات من الغياب بسبب المتاعب القضائية التي واجهها أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وكتب الرئيس الإيفواري السابق يقول "بعد عشر سنوات طويلة من الغياب عن البلاد، وتبرئتي من قبل المحكمة الجنائية الدولية، سأكون معكم قريبا".

ووجه غباغبو تحية إجلال إلى أرواح "جميع الضحايا وكل من لقوا مصرعهم في الكفاح من أجل الديمقراطية في بلادنا".

وتعهد قائلا "أعتزم تبوأ مقعدي في عملية المصالحة الوطنية والمساهمة في إعادة روابط الأخوة والود والتضامن التي ما انفكت تميز شعبنا"، معربا عن ارتياحه لتشكيل لجنة وطنية مكلفة باستقباله، بمبادرة من حزبه.

وجاء بيان الرئيس الإيفواري السابق قبل أربعة أيام من موعد الانتخابات التشريعية المقررة في بلاده.

وأضاف "أحث جميع مواطنيّ على التصويت بشكل مكثف لصالح مرشحينا في الدوائر الانتخابية التي نتنافس فيها إما لوحدنا أو في تحالف مع الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار-التجمع الديمقراطي الإفريقي".

وكان حزب الرئيس الإيفواري السابق قد أعلن، في مؤتمر صحفي عقده أواخر فبراير الماضي، أن غباغبو المفرج عنه بشروط في بلجيكا، بعد تبرئة ساحته في الدائرة الابتدائية للمحكمة الجنائية الدولية، سيعود إلى الكوت ديفوار في منتصف مارس الجاري.

كتاب الموقع