أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

لواندا وكيغالي وكنشاسا تقرر تفعيل المؤتمر الدولي لإقليم البحيرات العظمى

قرر كل من الرؤساء الأنغولي جواو مانويل لورينسو، والرواندي بول كاغامي، والكونغولي فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تفعيل المؤتمر الوطني لإقليم البحيرات العظمى، مؤكدين أن هذا التكتل الإقليمي إطار مثالي لمعالجة مشاكل الإقليم.

وأفاد بيان، السبت، أن الرؤساء الثلاثة قرروا خلال قمة مصغرة في كنشاسا على هامش جنازة إتيان تشيسيكيدي، إيجاد الوسائل الكفيلة بتسوية المسائل المرتبطة بأمن دولهم، سيما ظاهرة الجماعات المسلحة الكونغولية والأجنبية التي تنشط فوق الأراضي الكونغولية.

واتفقوا، في هذا الإطار، على تعزيز محور الكونغو - أنغولا - رواندا الذي سيشرك فيه قادة دول آخرين من الإقليم لاجتثاث الظاهرة.

وفيما يتعلق بالتنمية والتعاون الإقليمي، قرروا تكثيف المبادلات الاقتصادية والتجارية وتأهيل خط سكة الحديد الرابط بين كولويزي وديلولو، ليصل إلى بنغيلا في أنغولا.

وهذه أول زيارة للرئيسين الأنغولي والرواندي إلى الكونغو الديمقراطية منذ اعتلاء فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو للرئاسة. وتدخل الزيارة في إطار حضور جنازة إتيان تشيسيكيدي الوالد البيولوجي والسياسي للرئيس الكونغولي الحالي.

وتعد رواندا وأنغولا اثنين من البلدان المجاورة للكونغو الديمقراطية التي دعم قادتها انتخابات 30 ديسمبر 2018 التي كللت باعتلاء فيليكس أنطوان تشيسيكيدي لسدة الحكم.

كتاب الموقع