أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب تعلق مهمتها فى رواندا

علقت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة زيارة إلى رواندا وأرجعت ذلك إلى وضع الحكومة عراقيل تقوض مهمتها لتقصى الحقائق.
 
وقال بيان نشرته اللجنة يوم الجمعة إن السلطات الرواندية منعت وفد الأمم المتحدة من دخول مراكز اعتقال وجعلت إجراء "مقابلات سرية وخاصة" أمرا مستحيلا.
 
وقالت اللجنة إن هذه هى المرة الثالثة التى تضطر فيها لتعليق مهمة فى العشر سنوات الماضية ودعت رواندا إلى التعاون و"احترام التزاماتها الدولية".
 
ويضيف هذا نقطة سيئة جديدة إلى سجل حقوق الإنسان لحكومة الرئيس بول كاجامى الذى يواجه انتقادات متزايدة بسبب ما تصفه جماعات معنية بحقوق الإنسان بأنه انتشار كبير لإساءة المعاملة وتكميم وسائل الإعلام المستقلة وقمع المعارضة السياسية.
 
ونقلت لجنة مناهضة التعذيب عن أفراد من مجموعة أجرت معها مقابلات قبل تعليق مهمتها التى كان من المفترض أن تستغرق سبعة أيام قولهم إنهم يخشون التعرض لأعمال انتقامية وأضافت "يجب ألا نضع من تعاونوا معنا فى خطر".
 
ولم يتسن الاتصال بالسلطات الرواندية للتعليق لكنها سبق وأن نفت اتهامات بحدوث اعتقالات خارج إطار القانون وبحالات تعذيب أوردها تقرير نشرته منظمة هيومن رايتش ووتش هذا الشهر.
 
 

كتاب الموقع