أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

كينيا: دعوات لإنشاء مصرف يخدم الشركات الصغرى والمتوسطة

اقترح "تحالف القطاع الخاص الكيني" – بشكل فوري - إنشاء مصرف يخدم الشركات الصغرى والمتوسطة لزيادة استفادتها من التمويل وتعزيز قدراتها.

وكشفت المديرة التنفيذية للتحالف كارول كاريوكي عن هذا المقترح خلال الطاولة المستديرة الرئاسية الثامنة المنعقدة لمناقشة مشاركة القطاع الخاص في لتحقيق أجندة الأهداف الأربعة الرئيسية.

وتتضمن الأجندة التي وضعتها حكومة الرئيس أوهورو كينياتا أهداف التصنيع، وتغطية الجميع بالرعاية الصحية، وضمان سكن في متناول القدرة الشرائية، وتحقيق الأمن الغذائي. وكان كينياتا قد التزم بتحقيق هذه الأهداف بحلول سنة 2022 ، تاريخ مغادرته للسلطة.

ولاحظت كاريوكي أن توفر التمويل ضروري لتمكين الشركات الصغرى والمتوسطة من المساهمة في تحقيق أجندة الأهداف الأربعة الرئيسية.

ورحب التحالف باعتماد بعض الإجراءات مثل إقامة مصرف التصدير والاستيراد المنصوص عليه في الاستراتيجية الوطنية للتصدير والمقرر دخوله حيز الخدمة في الأول من يوليو 2018 .

وسيدعم مصرف التصدير والاستيراد تمويل التجارة، وسيساهم بالتالي في ضمان نمو الشركات الصغرى والمتوسطة.

ووفقا لجمعية المصارف الكينية، فقد سجل نمو تمويل القطاع الخاص تباطؤا، مما يستوجب ضمان استفادة الشركات الصغرى والمتوسطة من التمويل

وتعد الشركات الصغرى والمتوسطة مهمة بالنسبة لاقتصاد البلاد نظرا لمساهمتها الكبيرة.

ويمكن من خلال تنفيذ مقترحات التحالف أن تساهم الشركات الصغرى والمتوسطة بشكل أفضل في تحقيق أجندة الأهداف الرئيسية الأربعة، وبالتالي في زيادة مشاركتها في تحقيق النمو الاقتصادي.

كتاب الموقع