أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

كينيا تتهم الصومال بانتهاك أراضيها في تصعيد جديد

اتهمت كينيا الصومال بانتهاك أراضيها وطالبتها بالتوقف عن هذه الانتهاكات، في عداء متصاعد تقول واشنطن إنه يقوض الحرب على حركة الشباب.

وقالت كينيا إن التوغل وقع يوم الاثنين عندما اندلعت اشتباكات في جنوب الصومال بين الجيش الصومالي ومقاتلين موالين لأحمد مادوبي رئيس ولاية جوبا لاند، وهي واحدة من خمس ولايات صومالية شبه مستقلة وتقع على الحدود.

وقالت حكومة نيروبي في بيان يوم الأربعاء إن قوات الجيش الصومالي دمرت ممتلكات لمواطنين كينيين في بلدة مانديرا التي تقع على الحدود بين البلدين.

وقالت كينيا إن الجنود الصوماليين ”قاموا بأنشطة عدوانية وشرسة بمضايقة المواطنين الكينيين وتدمير ممتلكاتهم“ في مانديرا أثناء الاشتباكات التي وقعت يوم الاثنين.

وأضافت الحكومة في بيانها أن ”هذا التصرف يرقى إلى هجوم غير مبرر من جنود أجانب بقصد استفزاز كينيا“، وطالبت الصومال ”بالتوقف والامتناع“ عن هذه التصرفات.

وللقتال أبعاد إقليمية في شرق أفريقيا، إذ أن مادوبي حليف لكينيا التي ساعدت في تشكيل قواته لكنه مكروه من إثيوبيا التي تدعم الحكومة المركزية بالصومال.

وتنشر كينيا وإثيوبيا قوات في الصومال في إطار قوة حفظ السلام بقيادة الاتحاد الأفريقي والتي يفترض أنها تقاتل، مع الحكومة الاتحادية والولايات المحلية، ضد تمرد حركة الشباب.

وحذرت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي من أن هذه الصراعات تصرف الانتباه عن الحرب على الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة التي تحارب الحكومة الصومالية المعترف بها دوليا منذ 2008.

كتاب الموقع