أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

كينيا : استبعاد تحالف المعارضة الرئيسي من الطعن في فوز كينياتا بالرئاسة

 

رفضت المحكمة العليا الكينية يوم أمس الثلاثاء مشاركة تحالف المعارضة الرئيسي في التماسات الطعن في فوز الرئيس أوهورو كينياتا بانتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي فيما قد تكون آخر فرصة للتدقيق القضائي في التصويت.

ويمثل هذا الحكم، الذي يأتي في أول يوم لنظر المحكمة التماسات الطعن، ضربة لتحالف المعارضة بقيادة رايلا أودينجا الذي يأمل في إلغاء فوز كينياتا بالانتخابات التي جرت في 26 أكتوبر.

ويستمر نظر المحكمة للالتماسات حتى يوم 20 نوفمبر في أحدث فصول أزمة سياسية مطولة أثارت مخاوف بشأن الاستقرار في البلد الواقع بشرق أفريقيا ويعد مركزا إقليميا للتجارة والدبلوماسية والأمن.

وإذا قضت المحكمة بالالتزام بنتائج الانتخابات فسيؤدي كينياتا اليمين الدستورية يوم 28 نوفمبر  المقبل.

وأثناء الفصل في أمور تمهيدية أيدت المحكمة اعتراض دفاع كينياتا على مشاركة تحالف المعارضة الرئيسي في التماسات الطعن.

كما حكمت المحكمة ببطلان التماسين آخرين قدمهما مشرع سابق واثنان من نشطاء الدفاع عن حقوق الإنسان للطعن في نتيجة الانتخابات لأن لجنة الانتخابات لم تعلن ترشيحات جديدة بعد إلغاء نتيجة الانتخابات الأولى التي أجريت يوم الثامن من أغسطس آب ولأسباب أخرى.

وجرى تشديد الإجراءات الأمنية خارج قاعة المحكمة، والتي كانت ساحة للخلاف السياسي في كينيا منذ أن ألغت نتائج انتخابات الرئاسة في أغسطس آب. وأدى هذا الحكم إلى إعادة الانتخابات في 26 أكتوبر.

ولم تنعقد المحكمة منذ اليوم السابق على إجراء الإعادة عندما كان من المقرر أن تفصل في طلب جرى التقدم به في آخر لحظة لتأجيل التصويت. ولكن هذه الجلسة أُلغيت بسبب عدم حضور العدد المطلوب من القضاة لاكتمال النصاب.

وقال مصدر قضائي إن القضاة طلبوا المزيد من التأمين بعد قتل حارس نائب كبير القضاة بالرصاص في اليوم السابق للجلسة وقالوا إنهم سيرفضون حضور جلسات دون تحقيق هذا الطلب. وأضاف المصدر أن الحكومة رفضت طلبهم.

 

 

كتاب الموقع