أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"كاغامي" يدعو إلى اعتماد أسرع لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية

دعا الرئيس الرواندي "بول كاغامي" أعضاء برلمان عموم إفريقيا إلى التعبير عن دعمهم للمصادقة السريعة على اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

ومن المتوقع أن يستفيد أكثر من 2ر1 مليار شخص وفقا للتقديرات الرسمية من منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية التي يؤمل منها بناء سوق حرة واحدة سعيا لتحفيز التصنيع وتطوير البنى التحتية والتنويع الاقتصادي والارتقاء بالتجارة في القارة.

وجاءت هذه الخطوة بعد اتفاق رؤساء الدول والحكومات الأفارقة سنة 2012 على إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية، قبل انطلاق المفاوضات بشأنها سنة 2015 .

ويلزم هذا الاتفاق الذي صودق عليه في مارس الماضي البلدان برفع الرسوم الجمركية عن 90 في المائة من السلع، على أن تخضع الـ10 في المائة من "السلع الحساسة" لنفس الإجراء في مرحلة لاحقة.

وشدد الرئيس كاغامي في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الخامس للبرلمان الإفريقي في كيغالي على تأثير عمل أعضاء البرلمان في هذه الهيئة القارية يتعزز "بدوركم المزدوج كأعضاء في برلماناتكم الوطنية".

وقال الرئيس الرواندي الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي أمام المشاركين في المنتدى الذي تستمر أعماله أسبوعا في كيغالي "نعول عليكم كي تكونوا مدافعين أقوياء عن الاندماج الإفريقي".

ولا تزال مصادقة ما لا يقل عن 22 بلدا مطلوبة لتمكين منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية من الدخول حيز التنفيذ، بينما يحتاج البروتوكول المتعلق بحرية تنقل الأفراد والحق في الإقامة إلى مصادقة 15 بلدا كي يدخل حيز التطبيق.

وفي تعليقه على هذه الخطوة، أكد كاغامي أن دخول هذه الأدوات التاريخية حيز التنفيذ سيساهم بشكل كبير في تسريع النمو الاقتصادي وسيضع حدا للأفكار البائدة حول القارة.

وأضاف كاغامي "لا يمكننا تبديد الزخم الذي حققناه".

يشار إلى أن برلمان عموم إفريقيا المعروف أيضا باسم البرلمان الإفريقي يعد الهيئة التشريعية للاتحاد الإفريقي.

ويشكل هذا البرلمان أحد الهياكل التسعة المقترحة في اتفاق 1991 المؤسس للمجموعة الاقتصادية الإفريقية (اتفاقية أبوجا).

كتاب الموقع