أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

قمة "إكواس" الطارئة تناقش تدخل محتمل في موزمبيق

سيشارك الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، الخميس، في اجتماع رفيع المستوى لقادة الإقليم، إثر هجوم قام فيه "داعش" (تنظيم الدولة) بقتل عدة أشخاص، قبل أسبوعين، في مدينة بالما الواقعة في شمال موزمبيق.

وستجري المحادثات حول الأزمة في مابوتو، بمشاركة قادة كل من بتسوانا، وملاوي، وموزمبيق، وتنزانيا، وزيمبابوي.

وتهدف قمة مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك) لتقييم الوضع واتخاذ قرار بشأن تدخل محتمل في موزمبيق.

ويوم الجمعة الماضي، صرح رامافوزا أن قوة الدفاع الوطني الجنوب إفريقية بصدد إجلاء رعايا البلاد العالقين في موزمبيق، حيث لقي أحدهم على الأقل مصرعه في ذلك الهجوم، قبل إعادة جثمانه إلى البلاد.

وأبرز الهجوم تصاعد التوتر السائد في مقاطعة كابو ديلغادو الواقعة على الحدود مع تنزانيا، حيث تقوم عدة شركات متعددة الجنسيات، من ضمنها "ساسول"، و"توتال"، باستغلال الغاز.

من جانبها، صرحت الأمينة التنفيذية لـ"سادك"، ستيرغومينا تاكس، أن قمة الخميس "ستناقش الإجراءات المطلوبة لمواجهة الإرهاب".

كتاب الموقع