أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

قادة "إكواس" يلتقون فاعلي الأزمة المالية الرئيسيين

قال مصدر رسمي أن الوفد رفيع المستوى التابع للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) المنتظر وصوله الخميس إلى باماكو في إطار المساعي الرامية لحل الأزمة الاجتماعية والسياسية السائدة في مالي، سيضم كلا من الرؤساء النيجري محمدو إسوفو، والإيفواري الحسن وتارا، والغاني نانا أكوفو أدو، والسنغالي ماكي سال، والنيجيري محمدو بوهاري.

وأفاد بيان صادر عن الممثلية الدائمة "لإكواس" في مالي أن وفد قادة هذا التكتل الإقليمي سيكون له لقاء مع الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا في فندقهم.

ولاحظ البيان أن الرؤساء الخمسة سيتلقون قبل ذلك إحاطة من رئيس بعثة وساطة "إكواس" غودلوك جوناثان، موضحا أنهم سيلتقون، بعد الغداء، بالإمام محمود ديكو الذي يمثل السلطة المعنوية للحركة الاحتجاجية ضد الرئيس كيتا ونظامه المطلوب منهم التنحي عن السلطة، وكذلك مع ممثلي اللجنة الاستراتيجية لـ"تجمع 05 يونيو للقوى الوطنية"، رأس حربة هذه الحركة.

وتابع نفس المصدر أن كل هذه اللقاءات ستتمخض عنها نقاط يتم تضمينها في بيان ختامي.

يذكر أن بعثة "إكواس" للوساطة التي زارت باماكو من 15 إلى 19 يوليو الجاري لم تتمكن من خفض حدة التوتر في مالي، حيث قوبلت مقترحاتها المتمثلة خاصة في تشكيل حكومة وحدة وطنية قبل 31 يوليو الجاري، وإعادة تكوين المحكمة الدستورية برفض "تجمع 05 يونيو للقوى الوطنية" الذي يطالب بالرحيل الفوري لرئيس الجمهورية، وفتح تحقيق حول المجازر المرتكبة خلال المظاهرات التي قامت ضده ونظامه يوم الجمعة 10 يوليو وفي الأيام الموالية له.

وكانت بعثة سابقة للتكتل الإقليمي قد قامت بمهمة في مالي من 18 إلى 20 يونيو الماضي، دون التمكن من إيجاد حل للأزمة المالية.

كتاب الموقع