أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

في إطار مبادرة "كوفاكس".. إفريقيا تحصل على 300 مليون جرعة لقاح كورونا

أكد كبير المستشارين العلميين في "المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها"، التابع للاتحاد الإفريقي، أن إفريقيا حصلت على 300 مليون جرعة لقاح للتطعيم ضد فيروس (كوفيد-19).

وقال نيسيس نديمبي، كبير المستشارين العلميين في "المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض" الأربعاء إن الاتحاد الأفريقي حصل على هذه الحصة من اللقاح، في أكبر اتفاقية من نوعها حتى الآن، وذلك إطار مبادرة "كوفاكس" الرامية إلى تسريع إتاحة أدوات مكافحة (كوفيد-19) لدى البلدان منخفضة الدخل.

وأوضح أن هذه الأنباء الإيجابية تتزامن مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا مرة أخرى في أجزاء من إفريقيا، خاصة جنوب أفريقيا، التي تضررت بشكل كبير من الجائحة فيما تجاوزت القارة خلال عطلة نهاية الأسبوع ثلاثة ملايين حالة مؤكدة منذ بداية الوباء ، مع أكثر من 1.2 مليون في جنوب أفريقيا وحدها، ما يمثل ثلث حالات القارة.

وأكد الحصول على 300 مليون جرعة بحلول نهاية الربع الأول من العام الجاري، فيما سيتم تخصيصها على المنصة القارية التي أنشأها الاتحاد الأفريقي العام الماضي لتسهيل تجميع 54 دولة في أفريقيا قوتهم الشرائية وشراء إمدادات الأوبئة بكميات كبيرة، متوقعا الحصول على 600 مليون جرعة من مبادرة "كوفاكس" ، لكن المسؤولين الأفارقة ما زالوا ينتظرون التفاصيل، لذلك "نحن سعداء بأن لدينا حلولًا بديلة".

وأوضح أن المسؤولين الأفارقة قد تواصلوا مع ما لا يقل عن عشر من مصنعي ومطوري اللقاحات ، حيث تسعى القارة لتحصين 60٪ من سكانها أي حوالي 780 مليون شخص من إجمالي تعداد القارة البالغ 1.3 مليار نسمة، وهناك حاجة إلى 1.5 مليار جرعة، بافتراض جرعتين لكل شخص، بتكلفة عشرة مليارات دولار.

وأعرب نديمبي عن تفاؤله بإمكانية الانتهاء من الحصول على الجرعات وتطعيم مواطني القارة في غضون عامين، بينما حذر من توطن الفيروس في أجزاء من القارة الأفريقية إذا لم نسرع الخطى.

كتاب الموقع