أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

فرنسا تطالب بالإفراج الفوري عن رئيس مالي واستعادة السلطة المدنية

دعت فرنسا يوم الأربعاء للإفراج الفوري عن رئيس مالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا، وكذلك أفراد حكومته الذين احتجزوا عقب انقلاب عسكري يوم الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في بيان ”فرنسا أُحيطت علما بإعلان الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا الاستقالة، وتدعو إلى الإفراج الفوري عنه واستعادة السلطة المدنية دون تأجيل“.

واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن «مكافحة التنظيمات الإرهابية والدفاع عن الديمقراطية ودولة القانون لا ينفصلان»، وذلك في تعليقه على الوضع في مالي حيث قام عسكريون متمردون بالإطاحة بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.

وأضاف ماكرون في تغريدة على تويتر «إن التخلي عن ذلك يعني التسبب بانعدام الاستقرار وإضعاف معركتنا. وهذا غير مقبول»، داعياً إلى إعادة السلطة إلى «المدنيين» و«تحديد مسار للعودة إلى النظام الدستوري»، كما طلب الإفراج عن الرئيس المالي ورئيس وزرائه.

كتاب الموقع