أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

فرار 7 آلاف قروى فى نيجيريا من عنف مسلحى "بوكو حرام"

فر 7 آلاف شخص من قراهم فى محيط غابة سامبيسا فى شمال شرق نيجيريا، هربا من معارك الاسابيع الاخيرة بين الجيش ومسلحى بوكو حرام، وفق ما افادت الاربعاء وكالة اممية ومصادر محلية.

وقالت منظمة الهجرة الدولية فى تقرير أنه "بين 25 فبراير والأول من مارس وصل 4449 شخصا الى مدينة شيبوك طلبا للحماية بعد هجمات على قريتهم او تهديدات بهجمات".

واضاف المصدر ذاته ان موجة اخرى من الفى شخص "وصلوا من قرية كايا القريبة من شيبوك" فى العاشر من شباط/فبراير، متجهين الى مدينة دامباو المجاروة.

وشيبوك التى عرفت بواقعة خطف اكثر من 200 طالبة ثانوى فى 2015، تقع قرب غابة سامبيسا معقل بوكو حرام.

وبحسب مسؤولين فى شيبوك تدفق القرويون على المدينة بعد تحذير الجيش من عمليات عسكرية وشيكة فى المنطقة لطرد مسلحى بوكو حرام الذين لا يزالون مختبئين فى الغابة او حولها.

وقال متحدث باسم الاهالى "يتجمع غالبية القرويين فى شيبوك، لكن المدينة تغص اصلا بنازحين فارين من فظاعات بوكو حرام".

ورفضت السلطات العسكرية المحلية التعليق، وبحسب مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية فان اكثر من 2500 شخص كانوا لجأوا الى شيبوك ونحو 55 الفا الى دامبوا، واوقع النزاع فى شمال شرق نيجيريا منذ 2009 اكثر من 20 الف قتيل و2,6 مليون نازح.

كتاب الموقع