أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

فرار 150 ألف شخص من بوركينافاسو بسبب "انعدام الأمن"

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن نحو "150 ألف شخص فروا خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة" في بوركينافاسو، بسبب "انعدام الأمن".

وأضافت المفوضية الأممية في تقرير جديد لها، أن "765 ألف شخص نزحوا في بوركينافاسو خلال عام بفعل عدم الاستقرار".

وأكدت المفوضية أن منطقة الحدود الثلاثية الواقعة بين مالي والنيجر وبوركينافاسو، عرفت مؤخرا "فرار 11 ألف شخص" من المناطق الحدودية، بفعل تصاعد وتيرة الهجمات.

ووفقا لمفوضية اللاجئين الأممية، فإن ولايتي "تيلابيري" و"تاهوا" النيجريتين تحتضنان حاليا "58 ألف لاجئ مالي" و"82 ألف نازح داخلي".

وكان المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، قد زار مؤخرا عددا من مخيمات النزوح واللجوء في بوركينافاسو، ودعا للتدخل وتقديم المساعدة لهؤلاء "قبل أن يصبح من الصعب السيطرة على هذه الأزمة".

كتاب الموقع