أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

غينيا: تخريب مئات مكاتب الاقتراع للانتخابات التشريعية والاستفتاء الدستوري

شهدت الانتخابات التشريعية المتزامنة مع الاستفتاء الدستوري التي جرت، يوم الأحد الماضي في غينيا، عددا من الحوادث تسببت في تخريب 700 مكتب تصويت في العاصمة ومناطق أخرى من أصل 16.695.

وبحسب حصيلة صادرة عن وزارة الإدارة الإقليمية واللامركزية، فإن 10 من 33 محافظة في البلاد طالتها أعمال عنف. لكن منطقة كينديا في غينيا السفلى، ومنطقة لابي في غينيا الوسطى معقل زعيم المعارضة ورئيس اتحاد القوى الديمقراطية لغينيا رئيس الوزراء السابق مامادو سيلو دالين ديالو، كانت الأكثر تضررا من أعمال العنف.

وفي منطقة كينديا الإدارية، على بعد 135 كم من العاصمة، تم إحراق 3 مراكز اقتراع في البلدية، كما تعرضت 10 مراكز أخرى في مقاطعة دوبريكا للحرق وتم تخريب 108 مكاتب تصويت.

وفي مقاطعة لابي جرى التصويت في 204 مكاتب تصويت في عاصمة البلدية، لكنه مُنع في مناطق اخرى من المقاطعة نتيجة أعمال العنف، لا سيما في توغوي حيث أحرق 38 مكتب تصويت، بينما مُنع الناخبون من التصويت في 112 مكتبً في مقاطعة كوبيا، وتم تخريب 14 مكتبًا في مقاطعة مالي.

أما في مقاطعة مامو، فأوضح نفس المصدر أن 57 مكتب تصويت تعرضت للتخريب كما احتل مهاجمون مقر بلدية كينغوكو الفرعية، وخاضوا معركة ضد السكان الذين قُتل أحدهم.

وفي مقاطعة دالابا، تم تخريب 74 مكتب تصويت، وكذلك 25 مكتبا آخرا في بيتا، التابعتين لمنطقة غينيا الوسطى.

وفي المقابل، جرى التصويت دون مشاكل في منطقة كانكان الإدارية، معقل تجمع الشعب الغيني (الحزب الحاكم)، وهي إحدى أكثر المناطق الانتخابية عددا.

ولم تشهد بلديات ماتوتو وماتام وكالوم في كوناكري -حسب ما أعلن- أي حوادث بينما تم تخريب 20 مكتب تصويت في ديكسين وعدد آخر في راتوما، معقل حزب المعارضة الرئيسي.

وشهد الاقتراع المزدوج عددا من الحوادث في أماكن مختلفة من البلاد، وخلفت قتلى وجرحى بعضهم في حالة حرجة، في عدة أماكن من البلاد.

وقالت الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور التي دعت لمنع التصويت بكل الوسائل، إن 11 من أعضائها قُتلوا بالرصاص.

ومن جانبها، أكدت الحكومة أن ستة أشخاص، من بينهم أربعة في كوناكري واثنان في المناطق الداخلية، قُتلوا بطرق مختلفة.

وتم إحراق بعض أماكن العبادة في نزيريكوري (جنوب)، على بعد حوالي 1000 كيلومتر من العاصمة، حيث اعتقلت عناصر من قوات الأمن عدة أشخاص مسلحين ببنادق حربية وقدموا، ليلة الثلاثاء، أمام كاميرا التلفزيوني الوطني.ويتوقع صدور نتائج الاقتراع المزدوج خلال الأسبوع الجاري.

كتاب الموقع