أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

غينيا بيساو ترفض نشر قوات عسكرية تابعة لـ"إيكواس"

رفض القائد العام للقوات المسلحة في غينيا بيساو ، بياغي نا انتام، في بيساو ، قرار إيكواس ، تعزيز قوات الاستنفار العسكرية (ECOMIB) في البلاد لتأمين الانتخابات الرئاسية في 24 نوفمبر.

متحدثا في حفل بمناسبة الذكرى 55 لتأسيس القوات المسلحة في غينيا بيساو ، بحضور وزير الدفاع الوطني ، لويس ميلو، أعلن الجنرال بياغي نا انتان، أن الوحدة العسكرية التابعة للمنظمة شبه الإقليمية ، لن تدخل البلد. 

 وكانت بعثة من إيكواس قد وصلت العاصمة بيساو هذا الاسبوع و التقت وزير الدفاع لويس ميلو و كاتب الدولة للنظام العمومي ماريو ساييغ و رئيس وزراء غينيا بيساو آريستيد غوميس و الرئيس منتهي المأمورية جوزي ماريو فاز لإعداد انتشار قوات "إيكوميب" . 

و أكد الجنرال بياغي نا انتان أن احتمال دخول غينيا بيساو في قوات شرطة شبه المنطقة يظل مفتوحا.

"هؤلاء رفاقنا العسكريون و أنا عضو في لجنة قادة الأركان في إيكواس و أؤكد لكم أن قوات عسكرية أجنبية لن تأتي إلى غينيا بيساو ، ربما تأتيها شرطة". 

و شدد نا انتان من جهة أخرى على أن القوات المسلحة في غينيا بيساو لم تكن مهتمة بالشؤون السياسية و لا بانقلاب ، مشيرا إلى أن الجيش مستعد لضمان تأمين العملية الانتخابية في غينيا بيساو.

و ذكر وزير الدفاع الوطني لويس ميلو من ناحيته ، بمهمة القوات المسلحة في الأزمة السياسية الراهنة في البلد. و حث القوات المسلحة على مواصلة تأدية واجبهم الدستوري.

بعدها، تدخل رجال سياسة في غينيا بيساو و انتقدوا قرار إيكواس بتعزيز قوتها العسكرية في غينيا بيساو ، مؤكدين أن الأمر يتعلق بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلد.

و اعتبر حزب التجديد الاشتراكي (PRS) هذا القرار من قبل إيكواس "إعلان حرب" لأن كل محاولة زيادة لوحدات عسكرية إضافية في البلد ستخون الميراث السياسي لـ"آميكار كابرال" و "كومبا يالا"  

تم نشر قوات "إيكوميب" (ECOMIB) في غينيا بيساو منذ 2012 على أثر انقلاب أطاح بنظام كارلوس غوميس جينيور . و من ذلك الوقت قرر قادة إيكواس إرسال قوات "إيكوميب" إلى البلد لتأمين المؤسسات و الشخصيات السياسية في غينيا بيساو.

كتاب الموقع