أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

غلق مواقع التنقيب عن الذهب في إقليم الساحل البوركيني بسبب الإرهاب

أمر محافظ إقليم الساحل البوركيني العقيد الركن سالفو كابوري أمر، يوم الثلاثاء، بغلق مواقع التنقيب التقليدي عن الذهب بمقاطعتي أودالان وياغا، بسبب الهجمات الإرهابية التي تستهدف تلك المواقع في الإقليم.

ونقل بيان عن المحافظ كابوري القول "إن مواقع التنقيب عن الذهب مغلقة، وكل الأنشطة المرتبطة باستغلال الذهب معلقة في المواقع المشار إليها عبر كامل أراضي مقاطعتي أودالان وياغا، لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارا من الجمعة 15 يناير إلى غاية الأربعاء 14 أبريل 2021".

وتشن الجماعات الإرهابية المسلحة التي ظهرت سنة 2015 في بوركينا فاسو، هجمات متكررة ضد القوافل التعدينية ومواقع التنقيب عن الذهب. ووفقا للمراقبين، فإن الإرهابيين يستخدمون تلك الغنائم لتغذية أنشطتهم.

وتعهد رئيس بوركينا فاسو روش مارك كريستيان كابوري بجعل الأمن أولويته بعدما باشر رسميا ولايته الثانية على رأس البلد الأفريقي المضطرب الواقع في منطقة الساحل.

وقال الرجل البالغ 63 عاما بعد أداء اليمين الدستورية "أنوي الفوز برهان توفير الأمن والاستقرار لبلدنا وضمان عودة النازحين إلى ديارهم". ولا تزال مساحات شاسعة من البلاد خارجة عن سيطرة الحكومة.

كتاب الموقع