أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

غامبيا: حزب معارض يشكو قمع أعضائه إلى الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة

صرح نائب رئيس حزب "التحالف من أجل إعادة التوجيه والبناء" (المعارض) مومودو أليو باه أن حزبه أبلغ كلا من مكتب الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وسفارة الولايات المتحدة لدى غامبيا بقمع ومضايقة أنصاره.

وصرح باه في مقابلة مع وكالة بانا للصحافة أن الحزب سيدافع عن أنصاره من كافة أشكال الاضطهاد.

وقال "سندافع عن أنفسنا، ولن نهاجم أحدا، ولن نسب أحدا، ولن نضايق أحدا، لكننا سندافع عن أنفسنا من أي شخص قد يهاجم التحالف من أجل إعادة التوجيه والبناء مجددا".

يذكر أن "التحالف من أجل إعادة التوجيه والبناء" الذي أسسه الرئيس السابق يحيى جامع, حكم البلاد لمدة 22 عاما قبل خسارته في الانتخابات العامة التي جرت سنة 2016 أمام الرئيس الحالي أداما بارو.

وأوضح باه أن أنصار حزبه "تعرضوا لاعتداء ومضايقة"، مؤكدا أنهم أبلغو الشرطة بكل ذلك، لكن "من دون جدوى".

وأضاف "لقد شاهدنا هجمات ضد أنصار التحالف من أجل إعادة التوجيه والبناء، حيث أصيب بعضهم بجروح، لكن أحدا لم يحرك ساكنا. إننا غامبيون. وقد أبلغنا الشرطة بكل هذه الحالات تقريبا، لكن دون جدوى. ولم يبق أمام التحالف الآن بديل غير الدفاع عن نفسه".

وأكد أن "التحالف من أجل إعادة التوجيه والبناء" ليس ملكا لجامح وإنما للغامبيين.

وتابع أن "يحيى جامح مجرد إنسان، وقد يكون أخطأ لكنه ليس التحالف من أجل إعادة التوجيه والبناء وإنما هو فرد والتحالف ليس ملكا له وحده، بل ملك للغامبيين".

وحث باه الغامبيين على طي صفحة الماضي والتركيز على بناء البلاد، مضيفا "نحن أسرة واحدة".

كتاب الموقع