أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

عقوبات تصل إلى الفصل مدى الحياة لردع الفساد في بوروندي

أعلنت بوروندي في  بيان رسمي، يوم الجمعة، أن أي موظف في القطاع العام تثبت إدانته بارتكاب مخالفات اقتصادية واختلاس لأموال عامة "سيفقد وظيفته، وسيوضع اسمه في قائمة سوداء، ولن يتمكن بعد ذلك من إيجاد أي عمل على الأراضي البورندية".

ونبه الرئيس البورندي، إيفاريست نداييشيمي، إلى الثقل الإداري الذي ينعكس سلبا على الخدمات العمومية، داعيا بالتالي إلى متابعة الموظفين الذين يمارسون البيروقراطية، وردعهم عن ذلك.

وأكد الرئيس نداييشيمي على أعضاء الحكومة بأن هذه المخالفات يجب ردعها بشكل جذري حتى يستعيد جهاز الوظيفة العامة البورندية بريقه.

وأوضح الإحصاء العام الرقمي الذي أجري في كل الوزارات والمؤسسات العمومية من 26 أكتوبر الماضي إلى 06 نوفمبر الجاري، أن بورندي التي يسكنها 11.5 مليون نسمة تحصي 129287 موظف يتقاضون مرتباتهم من الميزانية العامة للدولة.

وكان هذا الإحصاء الأول من نوعه قد تقرر إجراؤه "حرصا على التمتع ببيانات موثوق فيها حول الإدارة الرشيدة للموارد البشرية الخاضعة لسلطة الدولة".وتخطط الحكومة البورندية لتوسيع هذا الإحصاء حتى يشمل الشركات المختلطة والقطاع الخاص.

ووجد المعنيون بالإحصاء أنفسهم ملزمون بالرد عن 109 أسئلة مضمنة في استبيان، أو سيتم اعتبارهم غير منضبطين.

وتعلقت أكثر الأسئلة مثارا للجدل -خاصة- بالانتماء العرقي، والدخل ومصدره، والمناطق التي لا يرغب الموظف العمل فيها، والانتماءات النقابية والدينية.

 واعترضت النقابات الرئيسية للبلاد على هذا الإحصاء الذي اعتبرت أنه جرى "على نحو يخرق الدستور الوطني واتفاقيات منظمة العمل الدولية"، و"الحياة الخاصة" للموظفين.

كتاب الموقع