أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

عشرات الألاف يتظاهرون في شمال اثيوبيا ضد الحكومة

شارك عشرات الاف الاثيوبيين ياس الاحد في تظاهرة ضد الحكومة في مدينة غوندار بمنطقة امهرة (شمال غرب) في تحرك احتجاجي هو الاضخم الذي تشهده هذه المنطقة منذ اسابيع، بحسب وسائل اعلام محلية.

واظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي المتظاهرين وهم يرفعون لافتات كتب عليها "كفوا عن قتل الامهريين" و"اعيدوا لنا حدودنا التاريخية".

وتشهد غوندار منذ اسابيع عديدة تظاهرات تخلل بعضها اعمال عنف وذلك احتجاجا على قرار الحكومة ضم مقاطعة وولكيت الى منطقة تيغري المجاورة لمنطقة امهرة.

ويعتبر المتظاهرون ان مقاطعة وولكيت تنتمي الى منطقة امهرة ويتهمون الحكومة بتفضيل منطقة تيغري التي يتحدر منها العديد من القادة الاثيوبيين.

وفي حين جرت تظاهرة الاحد بسلام فان التظاهرات السابقة اسفرت بحسب السلطات عن مقتل 12 شخصا.

واعرب قسم من المتظاهرين عن تضامنهم مع اتنية اورومو التي تظاهر ابناؤها بين نوفمبر ومارس ضد الحكومة احتجاجا على مصادرة اراضيهم وقد تخللت تلك التظاهرات اعمال عنف اوقعت بحسب منظمات حقوقية مئات القتلى.

وتتهم الحكومة المتظاهرين بانهم مدعومون من اريتريا بهدف زعزعة الاستقرار في اثيوبيا.

والامهرة هم ثاني اكبر اتنية في اثيوبيا بعد اتنية اورومو. ويتنامى في اوساط هاتين الاتنيتين شعور بالغبن اذ انهم يقولون ان المناصب الرئيسية في الحكومة واجهزة الامن يتولاها افراد من اتنية تيغري.

كتاب الموقع