أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

عزل قائدي الشرطة والأمن الوطني الصوماليين بعد تفجير أسفر عن مقتل 29 شخصا.

ذكرت الإذاعة الرسمية على موقعها الإلكتروني يوم أمس الأحد إن مجلس الوزراء عزل قائد الشرطة ومدير الأمن الوطني الصوماليين بعد تفجير استهدف فندقا في العاصمة مقديشو يوم السبت الماضي  وأودى بحياة ما لا يقل عن 29 شخصا.

ويأتي هذا التفجير بعد مرور أقل من أسبوعين على التفجير الدامي الذي شهدته مقديشو في 14 أكتوبر الجاري، وأسفر عن مقتل 358 شخصا، وإصابة 228 آخرين، فضلًا عن فقدان 56 شخصا.

وقالت الإذاعة ”تم عزل القائد العام للشرطة عبد الحكيم طاهر سعيد والمدير العام لوكالة الأمن والمخابرات الوطنية عبد الله محمد علي بعد اجتماع للحكومة“.

وأعلنت جماعة الشباب المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع يوم السبت.

 

كتاب الموقع