أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

عبر "آلية العبور الطارئ".. إجلاء عشرات المهاجرين من ليبيا إلى رواندا

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إجلاء 66 لاجئا من الفئات الأكثر ضعفا إلى العاصمة الرواندية كيغالي.

وتعد هذه أول مجموعة تستفيد من "آلية العبور الطارئ" المتفق عليها بين رواندا، والاتحاد الأفريقي، والمفوضية الأممية السامية لشؤون اللاجئين، ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.

وقالت البعثة في بيان، مساء اليوم الأحد "تم إجلاء مجموعة قوامها 66 لاجئاً ليلة الخميس الماضي من الفئات الأشد ضعفاً من ليبيا إلى رواندا، على متن طائرة مستأجرة من المفوضية.

وتعتبر هذه المجموعة أول من يستفيد من آلية العبور الطارئ والتي اتفقت عليها مؤخراً وأنشأتها حكومة رواندا والمفوضية والاتحاد الأفريقي".

ولفتت البعثة إلى أن "26 طفلاً كانوا من ضمن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم، جميعهم تقريباً من غير المصحوبين، دون أي فرد من أفراد العائلة أو برفقة أي من الوالدين"، متابعة "من بين الذين تم إجلاؤهم كان هناك شخص لم يخرج من مركز الاحتجاز منذ أكثر من أربع سنوات، وكان جميع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إما سودانيين أو صوماليين أو إريتريين".

وأضاف البيان "تم منح المجموعة بأكملها صفة اللجوء، بانتظار تقييم طلباتهم من قبل المفوضية.

وسوف يكون لهؤلاء نفس الحقوق التي يتمتع بها اللاجئون الآخرون في رواندا، بما في ذلك الحصول على التعليم والرعاية الصحية، وحرية التنقل والعمل".

كتاب الموقع