أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"صدمة وحزن" في نيجيريا: 43 قتيلاً في هجمات شنّتها "عصابات" شمالاً

ذكرت مصادر الشرطة، وأخرى محلية، أن 43 شخصا على الأقل قتلوا في سلسلة هجمات شنتها "عصابات" ومجموعات مسلحة تبث الرعب في الأرياف، على قرى في ولاية زمفارا شمال نيجيريا.

وتكلمت هذه المصادر عن موجة أولى من الهجمات على أربع قرى تبعد حوالى خمسين كيلومترا عن سوكوتو، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم ذاته، ليل السبت- الأحد، وأسفرت عن مقتل 25 شخصا. ثم أسفرت سلسلة هجمات أخرى شمال الولاية ذاتها عن 18 قتيلا.

وقال القروي عبد الله دنتاني من قرية ساتيرو، حيث قتل 18 شخصا، إن المهاجمين "أطلقوا النار على القرية في شكل عشوائي".

وفي منطقة رباه بولاية سوكوتو، هاجم مسلحون أربع قرى، هي روكوني وتساغي وغيير وكالفو، وقتلوا 25 شخصا.

وقال قائد شرطة الولاية ابراهيم كاوجي: "قتل 25 شخصا". وقد سرق المهاجمون العديد من رؤوس الماشية".

وأكد اعتقال أربعة أشخاص على علاقة بتلك الهجمات، بينهم "مخبرة للعصابات".

ودان الرئيس محمد بخاري عمليات القتل. وعبّر في بيان في ساعة متأخرة اليوم، عن "صدمة وحزن".

وحذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" من "تصاعد أعمال قطع الطرق والخطف والقتل" في ولايات كادونا وكاتسينا وزمفارا شمال نيجريا، والمحاذية لولاية سوكوتو.

وتمثل العصابات إحدى التحديات الأمنية التي تواجهها نيجيريا، تضاف إلى هجمات حركة "بوكو حرام" في مناطق شمال شرق البلاد، ومعارك بين مربي ماشية ومزارعين.

ووعد بخاري الذي أدى اليمين الدستورية الشهر الماضي لولاية رئاسية ثانية من أربع سنوات، بتعزيز الأمن.

كتاب الموقع