أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

سيراليون: حزب "سامورا كامارا" يخطط للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية

ذكر حزب "مؤتمر كل الشعب" السيراليوني الذي خسر مرشحه سامورا كامارا في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية أنه سيطعن في النتائج، ملاحظا أن عدة مخالفات شابت اقتراع 31 مارس الماضي.

ونقل بيان صدر اليوم الخميس في فريتاون عن كامارا القول "باعتبارنا حزبا مسؤولا، فقد قررنا الطعن في النتائج، وسنتخذ الإجراءات القانونية المناسبة بما يقود إلى تصحيح النتائج".

يذكر أن العسكري السابق جوليوس مادا بيو مرشح "حزب الشعب السيراليوني" أدى الليلة الماضية اليمين الدستورية كخامس رئيس للبلاد.

وأشرف على المراسم رئيس المحكمة العليا عبدالله شام في وقت متأخر من الليل بالعاصمة فريتاون، بعد إعلان رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات محمد نفاه علي كونتيه عن فوز بيو في الجولة الرئاسية الثانية التي جرت يوم 31 مارس الماضي.

يشار إلى أن اللواء المتقاعد بيو الذي كان قد تولى سنة 1996 حكم هذا البلد الواقع في غرب إفريقيا حصل على 81ر51 في المائة من الأصوات، مقابل 19ر48 في المائة لمنافسه مرشح "مؤتمر كل الشعب" الدكتور سامورا كامارا

لكن كامارا صرح أن حزبه "يعتقد جازما أن النتائج لا تراعي الملاحظات الكثيرة التي رفعها بشأن الحشو المكثف لصناديق الاقتراع والتصويت المتكرر وتزوير قوائم الناخبين وغيرها من المخالفات" التي أثار الحزب الانتباه إليها، غير أن اللجنة الانتخابية تجاهلتها.

ودعا كامارا مناضلي حزبه إلى توخي الهدوء، بينما تقوم قيادته بالإجراءات القانونية. كما حثهم على احتواء مناضليه وتفادي أي انتهاك لحقوق السيراليونيين، محذرا من أن حزبه يراقب الوضع، بما يسمح بتقديم منفذي الانتهاكات إلى القضاء الوطني والدولي.

وطلب كامارا أيضا من الشرطة ضمان الأمن لجميع السيراليونيين.

ويحلّ بيو محل الرئيس إرنست باي كوروما المنتسب أيضا إلى "مؤتمر كل الشعب" والذي استنفد ولايتين من خمس سنوات لكل منهما.

كتاب الموقع