أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

سلطات نيجيريا تحذر من استخدام الانتحاريات للرضع لتضليل الأمن وشن الهجمات

وجهت السلطات فى نيجيريا تحذيرات من لجوء انتحاريات إلى حمل أطفال رضع أثناء تنفيذهن هجمات حتى لا تكشف قوات الأمن أمرهن.

وكانت مدينة "مداغالى" فى نيجيريا شهدت تفجيرا انتحاريا فى 13 يناير الجارى نفذته امرأتان تحملان رضيعين للتحايل على نقطة تفتيش، ما أدى إلى مقتل المرأتين والرضيعين بالإضافة إلى أربعة أشخاص آخرين.

وتعرضت فى أوقات سابقة مدن نيجيرية لهجمات نفذتها انتحاريات ينتمين إلى حركة بوكو حرام، إلا أن السلطات تحذر فى الوقت الراهن من إمكانية انتشار هذا الأسلوب الخطير فى استغلال الرضع لتسهيل اختراق النقاط الأمنية ونقاط التفتيش وخداع أفرادها.

ونفذت 4 نساء هجمات انتحارية فى مدينة "مداغالى" بولاية "أداماوا" التى استعادت قوات الأمن السيطرة عليها من بوكو حرام عام 2015.

وتشتهر حركة بوكو حرام باستغلالها الواسع للنساء فى الهجمات الانتحارية، بما فى ذلك الفتيات الصغيرات.

وتحارب الحكومة النيجيرية هذه الجماعة المسلحة فى إطار هجوم يستهدف منعها من استعادة معاقلها السابقة، إلا أن تضييق الخناق على مسلحى هذه الحركة دفعها إلى تكثيف الهجمات الانتحارية كرد فعل على هجمات القوات الحكومية.

كتاب الموقع