أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

سلطات غانا ترفض ترحيل معتقلين يمنيين سابقين في "غوانتانامو"

قالت حكومة غانا أمس الأربعاء، إن معتقلين اثنين سابقين في خليج غوانتانامو نقلتهما الولايات المتحدة إلى غانا، وحصلا على اللجوء فيها، لا يُمكن ترحيلهما الآن، رغم انقضاء المدة التي كان يتعين عليهما قضاؤها في البلاد.

وأرسل اليمنيان إلى غانا في يناير 2016 للبقاء لمدة عامين على الأقل، بعد أكثر من عقد من الزمن في سجن غوانتانامو الأمريكي للاشتباه في صلتهما بالإرهاب.

وتشعر المعارضة بالقلق من أنه بعد انتهاء العامين، فإن الولايات المتحدة لم تعد تشترك في ضمان أنهما لم يعودا يشكلان أي خطر، وتضغط على الحكومة لترحيلهما.

وطالما كان نقلهما إلى غانا موضع نزاع.

وانتقد الرئيس نانا أكوفو أدو، الذي كان زعيماً للمعارضة الرئيسية آنذاك، الحكومة لقبولها استقبال اليمنيين في ذلك الوقت.

وقالت وزيرة الخارجية شيرلي أيوركور بوتشوي: "يد الحكومة مغلولة لترحيلهما حالياً، ولا يسعها سوى استكشاف سبل مقبولة من كل الأطراف مع دول أخرى ومع اللاجئين".

وأضافت: "إذا لم نتمكن من إقناعهما بالموافقة فلا يمكننا ترحيلهما".

ويعيش اليمنيان محمود عمر محمد بن عاطف و خالد محمد صالح الضبي في العاصمة أكرا منذ وصولهما.

ولم يُحاكم الاثنان في غوانتانامو، ولم يوجه لهما أي اتهام منذ وصولهما إلى غانا.

كتاب الموقع