أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

ساحل العاج: زيارة وفد أمريكي لبحث تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين

ينتظر في ساحل العاج زيارة من وفد أمريكي رفيع من المجلس الاستشاري الرئاسي حول سبل إنشاء الأعمال التجارية في إفريقيا بقيادة نائب وزير التجارة المكلف بالتجارة الدولية، جيلبرت كابلان، بهدف تعزيز العلاقات التجارية مع كوت ديفوار.

وستتيح هذه الزيارة، وهي الأهم لمسؤولين أمريكيين إلى كوت ديفوار في العقود الأخيرة، للوفد بالتوصل إلى الفرص التجارية والتحديات التي تواجه الشركات الأميركية في كوت ديفوار، والتي يسجل اقتصادها نموا قويا.

وسيستخدم المجلس الاستشاري الأمريكي هذه المعلومات لصياغة توصيات ملموسة وموثوقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل تعميق العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وكوت ديفوار.

وخلال تواجده في أبيدجان، سيجري الوفد لقاءات مع السلطات الإيفوارية، وفي مقدمتها الرئيس الحسن واتارا والوزير الأول، أمادو غون كوليبالي، إضافة إلى عقد اجتماعات ثنائية بين رؤساء الشركات الإيفوارية والأمريكية التي مقرها في كوت ديفوار.

وستتميز الزيارة أيضًا بتوقيع العديد من اتفاقيات الشراكة بين قادة الشركات الأمريكية والإيفوارية.

ويتضمن جدول أعمال الوفد الأمريكي أيضا اجتماعا مع مسؤولين من البنك الإفريقي للتنمية ويجري محادثات مع السلطات الإيفوارية بشأن الاستثمارات المتعلقة بالاتفاق الذي تبلغ قيمته 524,7 مليون دولار والموقع في نوفمبر 2017 بين الولايات المتحدة وكوت ديفوار، في إطار تنفيذ برنامج الاتفاق الخاص بتحدّيات الألفية.

وتأتي زيارة الوفد للكوت ديفوار في إطار جولة وزير التجارة الأمريكية ويلبر روس في إفريقيا.

وأشار الوزير روس إلى أن الرئيس ترامب وهو نفسه يعتقدان بقناعة أن الشركات الأمريكية، بالتعاون مع الشركات الإفريقية، ستساعد إثيوبيا وكينيا وكوت ديفوار وغانا في النهاية على تحقيق التنمية وتبوؤ مكانتها في النظام الاقتصادي الدولي.

وتؤكد هذه المهمة كذلك على التزام إدارة ترامب بزيادة الفرص وإزالة الحواجز التجارية لتعزيز العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وإفريقيا.

وفي هذه الزيارة، سيقوم أعضاء الوفد بجمع معلومات محددة عن البلدان التي يزورها لتقديم توصيات للرئيس ترامب بهدف حل المشاكل المتعلقة بضع تنمية الأسواق المالية ونقص الشفافية في عمليات التموين القائمة على الأسعار وتطوير القوى العاملة.

كتاب الموقع