أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

زيمبابوي تؤكد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها

أكدت السلطات في زيمبابوي، امس الاحد أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة يوم 30 يوليو المقبل ستجرى في موعدها، على الرغم من التفجير الذي استهدف يوم السبت تجمعا انتخابيا للرئيس ايمرسون منانغاغوا، المرشح لولاية ثانية.

وأكد كونستانتينو شيوينغا نائب رئيس زيمبابوي، والذي أصيب بجروح طفيفة جراء التفجير، أن الانتخابات ستجرى في موعدها. وقال، في خطاب أمام مئات من مناصري الرئيس منانغاغوا في ضواحي العاصمة هراري "لتكن الأمور واضحة جدا.. لا شيء سيحول دون إجراء الانتخابات في زيمبابوي، لا شيء على الإطلاق."

كما شدد نائب الرئيس الزيمبابوي على أن "هذا العمل الإرهابي ليست له أي أهمية.. لن يردع أحدا".. متوعدا مرتكبيه بأن الشرطة "ستطاردهم وستسوقهم إلى المحاكمة". واستهدف انفجار يوم السبت تجمعا انتخابيا يحضره الرئيس الزيمبابوي ايمرسون منانغاغوا، بمدينة "بولاوايو" جنوبي البلاد، وأسفر عن إصابة عدد من المحتشدين.

وتعتبر الانتخابات الرئاسية التي من المقرر إجراؤها في الثلاثين من يوليو المقبل هي الأولى التي تنظم في زيمبابوي منذ تنحية الرئيس السابق روبرت موغابي العام الماضي، والذي حكم البلاد لمدة ثلاثة عقود.

ومن المرجح أن يتنافس الرئيس الحالي للبلاد إيمرسون منانغاغوا في الانتخابات مع نيلسون تشاميسا الزعيم الشاب لحركة "التغيير الديمقراطي"، التي فقدت زعيمها مورجان تسفانجيراي بعد إصابته بالسرطان مطلع العام الحالي.

وتولى منانغاغوا، البالغ من العمر 75 عاما السلطة في زيمبابوي بعد تنحية روبرت موغابي في نوفمبر الماضي.

كتاب الموقع