أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رياك مشار يعود إلى جوبا لاستلام مهامه نائبًا للرئيس

توجه الإثنين، زعيم المتمردين في جنوب السودان، رياك مشار، إلى العاصمة جوبا، لتشكيل حكومة انتقالية، واستلام مهام نائب الرئيس، بموجب اتفاق السلام الموقع مع رئيس البلاد سلفاكير ميارديت، في غشت من العام الماضي.

وتأتي عودة مشار إلى عاصمة بلاده التي غادرها قبل عامين إثر اندلاع النزاع في 15 ديسمبر/كانون أول 2013، حيث لجأ للعيش بين إثيوبيا ومناطق تواجد قواته في فقاك بأعالي النيل، حيث قاد حربًا ضد حكومة سلفاكير التي وقع معها معاهدة سلام في أغسطس/آب الماضي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

و وفقا لمصدر رفيع المستوى، أكد اليوم الإثنين، فإن كافة الترتيبات اكتملت لاستقبال مشار لاستئناف مهام منصبه، كنائب للرئيس بموجب اتفاق السلام، مضيفًا أن وفدًا كبيرًا من دول "الإيغاد" الراعية للاتفاق، يتقدمهم السكرتير التنفيذي للمنظمة، محبوب معلم، سيكونون حاضرين في استقبال مشار.

جدير بالذكر أن عودة مشار إلى جوبا تعتبر "خطوة مهمة في تنفيذ اتفاق السلام وتشكيل حكومة وحدة وطنية تفضى إلى سلام في جنوب السودان"، بعد أن أبدا الطرفان المتنازعان التزامهما في تنفيذ الاتفاق وتحقيق السلام والاستقرار.

 

كتاب الموقع