أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رواندا تنفي اتهامات بانتهاكها للحدود الأوغندية

نفت رواندا الأنباء التي نشرتها الشرطة الأوغندية وذكرت فيها أن الجيش الرواندي قتل شخصين إثر إطلاق النار عليهما داخل الأراضي الأوغندية، حسب بيان ضادر عن الشرطة الرواندية وتلقت وكالة بانابريس اليوم الأحد في كيغالي، نسخة منه.

ووفقا للبيان، فإن الحادث قُتل فيه مواطن أوغندي وآخر رواندي.

وأوضح بيان الشرطة أن "وكلاء الشرطة قتلوا شخصين، روانديا توفي على الفور وأوغنديا لفظ أنفاسه بعد ذلك. ولم تتخذ الدورية أي إجراء تحذيري عندما عبرت العصابة الحدود ودخلت أراضي أوغندا".

وأشار البيان إلى أن "المشتبه به حاول المقاومة والتحق بأشخاص آخرين كانوا هاجموا الشرطة بالسكاكين ليتمكنوا من الفرار والاختفاء في أوغندا، مساء الجمعة في نياغاتاري بشمال شرق رواندا.

وذكرت الأنباء أن العصابة تركت وراءها دراجة محملة بالملابس المستعملة المهربة.

وأضاف البيان أن السلطات الأوغندية والرواندية اجتمعت صباح السبت، بعد الحادث، لتدارس المسألة. وقد التقت السلطات في الجانبين بمقيمين على طول الحدود المشتركة وحثتهم على المحافظة على علاقات جيدة.

وقالت الشرطة الرواندية إن الجانبين طلبا كذلك من المقيمين المحليين إنهاء أنشطة التهريب وتجارة المخدرات. وعليهم بدلا من ذلك ممارسة أنشطة اقتصاية قانونية تضمن لهم حياة كريمة.

وقد بدأت التحقيقات في هذا الحادث، وفقا للبيان الذي نفى معلومات سابقة نشرها مسؤول أوغندي ووسائل إعلام.

وأكد بيان آخر منفصل نشرته الشرطة بعد ذلك أن إطلاق النار وقع على مسافة 80 مترا داخل الأراضي الأوغندية.

غير أن الشرطة الرواندية تقول إن الحادث وقع في الأراضي الرواندية.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة الوطنية الرواندية، جان بوسكو كابيرا، أن "قوات الأمن الرواندية ستواصل التصرف بمهنيتها المعهودة، ولا تحتاج لدروس من أحد في هذا المجال".

كتاب الموقع